373 متعافيا من كورونا.. وتراجع «النشطة» و«الحرجة»

373 متعافيا من كورونا.. وتراجع «النشطة» و«الحرجة»

قال مساعد وزير الصحة المتحدث الرسمي للوزارة د. محمد العبدالعالي، إن العالم لا يزال يسجل ارتفاعاً في أعداد حالات فيروس كورونا المستجد، ولا يزال يتفاعل مع هذا الازدياد في الأرقام بالقلق والحذر والاحتياطات والاحترازات الوقائية المناسبة للتعامل معها، مشيراً إلى أن دول العالم منقسمة ما بين دول تسجل ارتفاعاً ملحوظاً بشكل أسبوعي وأخرى تميل إلى تسجيل نزول في الحالات.

وأشار «العبدالعالي»، خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده، أمس، بمشاركة المتحدث الرسمي لوكالة الرئاسة العامة للمسجد النبوي الشريف جمعان العسيري، إلى أن المملكة من الدول التي تسجل انخفاضاً في الحالات.



وبين أنه جرى تسجيل 348 ‏حالة جديدة لفيروس كورونا، ليصبح إجمالي عدد الحالات المؤكدة في المملكة 342.202 حالة، من بينها 8479 حالة نشطة لا تزال تتلقى الرعاية الطبية، ومعظمهم حالتهم الصحية مطمئنة، منها 825 حالة حرجة.

إجمالي الفحوصات

وأضاف «العبدالعالي»، إن عدد المتعافين في المملكة وصل إلى 328.538 حالة بإضافة 373 حالة تعافٍ جديدة. وأفاد متحدث الصحة أن الحالات المسجلة وعددها 348 حالة منها 44 % إناثا، 56 % ذكورا، كما بلغت نسبة الأطفال 12 %، والبالغين 84 %، وكبار السن 4 % فيما بلغ عدد الوفيات 5185 حالة، بإضافة 20 حالة وفاة جديدة، كما بلغ إجمالي الفحوصات في المملكة 7.354.136 فحصاً مخبرياً دقيقا، وذلك بإضافة 38.385 فحصاً مخبرياً جديداً خلال الـ 24 ساعة الماضية.

وقال: «لا يوجد مجتمع محصن أو لديه المناعة والحماية التامة من وقوع موجات جديدة، فحفظ الله ثم تقيد المجتمعات بالاشتراطات هو ما سيكفل بعون الله حماية المجتمعات من تسجيل أي نوبات جديدة»، مشيراً إلى أنه يُلاحظ في المملكة انخفاض في الحالات الحرجة، حيث سُجل الأسبوع الماضي انخفاض يصل إلى 2 % والتعافي تجاوز الـ96 % ما يعد مؤشراً إيجابياً.

وأكد أن الخدمات الصحية لا تزال تتواصل من خلال جميع المراكز والمنشآت التابعة لوزارة الصحة، حيث قامت مراكز «تأكد» بإجراء 3.778.474 مسحة، وقدّمت عيادات «تطمن» خدماتها لـ1.330.950 مراجعاً، كما قدّمت استشاراتها الصحية والطبية لـ19.769.663 عبر مركز 937.
المزيد من المقالات