أرمينيا وأذربيجان تخرقان اتفاق وقف إطلاق نار جديدا

أرمينيا وأذربيجان تخرقان اتفاق وقف إطلاق نار جديدا

الاحد ١٨ / ١٠ / ٢٠٢٠
خرقت كل من أرمينيا وأذربيجان وقف إطلاق النار الجديد الذي تم الاتفاق عليه، السبت، وأمس تبادلت الدولتان الاتهامات بانتهاك وقف إطلاق النار الإنساني في منطقة ناجورنو كاراباخ المتنازع عليها، بعد ساعات من دخوله حيز التنفيذ في منتصف ليل السبت بالتوقيت المحلي.

وقالت متحدثة باسم وزارة الدفاع الأرمينية إن صواريخ وقذائف مدفعية أطلقت من جانب العدو في ساعة مبكرة من صباح أمس، وإن هناك ضحايا في الجانبين.



ولاحقًا، اتهمت وزارة الدفاع الأذربيجانية أرمينيا بالانتهاك «الصارخ» لوقف إطلاق النار.

وقالت الوزارة إن مدينة جبرائيل وعدة قرى كانت تحت سيطرة أذربيجان في السابق تعرضت للقصف من الجانب الأرميني.

وأضافت إن أذربيجان اتخذت إجراءات انتقامية بعد ذلك.

وجاءت محاولة السلام الجديدة، التي أعلنت عنها وزارتا الخارجية في الدولتين، مساء السبت، في الوقت الذي قالت فيه روسيا وفرنسا إنهما تدخّلتا في محاولة للتوسط لإنهاء التصعيد الأخير في منطقة ناجورنو- كاراباخ المتنازع عليها.

وتبادلت أرمينيا وأذربيجان الاتهامات بشأن انتهاك وقف إطلاق النار بعد قليل من دخوله حيز التنفيذ في العطلة الأسبوعية الماضية.

ويدور النزاع بين الجمهوريتين السوفيتيتين سابقًا منذ عقود بسبب المنطقة الجبلية التي يقطنها نحو 145 ألف نسمة.

وأعلنت وزارة الدفاع في إقليم ناجورنو قرة باغ، أمس، مقتل 40 جنديًا آخر ليرتفع عدد القتلى في صفوف العسكريين بالإقليم إلى 673 منذ نشوب الصراع مع قوات أذربيجان في 27 سبتمبر.

واحتدم القتال ليصل إلى أسوأ مستوياته منذ التسعينيات عندما راح ضحيته 30 ألف شخص.
المزيد من المقالات