حسرة وفرح تعقب الخسارة القدساوية

حسرة وفرح تعقب الخسارة القدساوية

الاحد ١٨ / ١٠ / ٢٠٢٠
مشاعر متباينة عاشها أبناء الخبر عقب الخسارة التي تعرض لها الفريق القدساوي في أول محطاته عقب العودة لدوري المحترفين السعودي، وذلك عقب أن فرط في تقدمه بهدف خاسرا نتيجة اللقاء الذي جمعه بالوحدة في مكة المكرمة بهدفين مقابل هدف في الوقت بدل الضائع.

وعبر عشاق القادسية عن حسرتهم من ضياع 3 نقاط هامة في بداية المشوار، كانت ستمنحهم المزيد من الثقة، وتساهم في تثبيت أقدامهم في دوري الكبار الذي يتميز بصعوبته البالغة، وباختلافه الجذري عن دوري الدرجة الأولى، مؤكدين أن الفريق لم يكن يستحق الخسارة، في الوقت الذي وصف فيه مدرب الفريق التونسي يوسف المناعي ضربة الجزاء التي احتسبت على فريقه في الدقيقة 89 بالقاسية، خاصة أن الوحدة لم يشكل أي خطر على مرمى القادسية طوال دقائق الشوط الثاني من المباراة.


في الوقت الذي أبدى «أبناء الخبر» ارتياحهم من المستوى الكبير الذي قدمه الفريق رغم افتقاده عددا من عناصره الرئيسين، واضطرار المدرب يوسف المناعي لاستبدال اثنين من لاعبيه بسبب الإصابة، وهو ما يمنحهم الكثير من الأمل بأن مستقبل الفريق القدساوي سيكون مميزا في حال استمر على هذا العطاء باكتمال عناصر الفريق.

محبو وجماهير القادسية أشادوا كثيرا بتكتيك المدرب التونسي، مؤكدين أنه نجح في القضاء على خطورة «فرسان مكة»، رغم خوضهم المواجهة على أرضهم، وكان قريبا من خطف الانتصار لولا سوء الطالع، مبينين أنهم ينتظرون المزيد من نجومهم خلال الجولات المقبلة من دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين.
المزيد من المقالات