مضر يبحث عن الذهب أمام النور.. والوحدة يتمنى تعثر الكواسر الخليج واصل الضياع.. وتجدد الآمال لفرسان مكة

ختام ملتهب لبطولة النخبة لكرة اليد اليوم

مضر يبحث عن الذهب أمام النور.. والوحدة يتمنى تعثر الكواسر الخليج واصل الضياع.. وتجدد الآمال لفرسان مكة

يبحث الفريق الأول لكرة اليد بنادي مضر عن ثاني ألقابه في موسم استثنائي، حينما يلتقي في الـ (2:15) من مساء اليوم السبت بالنور في الجولة الثالثة والأخيرة من بطولة النخبة على كأس الأمير فيصل بن فهد لأندية الدوري الممتاز لكرة اليد، حيث يتوجب على الأملح الانتصار إذا ما أراد الحصول على اللقب الخامس له في بطولة النخبة، في الوقت الذي يرغب فيه النور بتعويض خسارة الوحدة في الجولة الثانية، والعودة بكل قوة للمنافسة على اللقب، حيث سيضمن له انتصاره التساوي مع مضر بالنقاط وخوض مباراة فاصلة معه أو دورة ثلاثية في حال انتصار الوحدة على الخليج أيضا خلال المواجهة التي تقام في الـ (4:15)م على صالة الملك عبدالله الرياضية «الجوهرة» بجدة.

الوحدة يستعيد آماله


وشهد اليوم الثاني من البطولة عودة الوحدة إلى المنافسة عقب انتصاره على النور بنتيجة (28 – 26)، حيث ظهر فرسان مكة بشكل مغاير عن لقائهم الأول، وتمكنوا من استغلال نقاط الضعف في النور بشكل مميز، فيما ظهر على نجوم الأكاديمية الإرهاق البدني، وهو ما تجلى في الأخطاء الفنية الكبيرة التي ارتكبوها بسبب غياب التركيز، لكنهم رغم ذلك كادوا أن يعودا في الدقائق الأخيرة، لولا عامل الخبرة لدى نجوم الوحدة الذين أجادوا التعامل مع لعبة الثواني الأخيرة مسجلين هدف الحسم الـ28.

الكواسر ينفجرون تألقا

وفي ثاني لقاءات الجولة الثانية، كان التألق والرغبة الجادة في معانقة الذهب عنوان أبناء القديح، الذين صالوا وجالوا في الجوهرة، كاتبين حروف الألق والإبداع، ومؤكدين أن التفوق لا يكتب أبدا بـ «المال»، بل بالتضحيات والإخلاص من أجل الشعار.

هكذا يمكن أن توصف أحداث اللقاء الذي جمع مضر والخليج، وانتهى بتفوق الأول بنتيجة (30/25)، حيث واصل حارس مضر الشاب حسن آل تريك كتابة التاريخ فيه من خلال تصدياته الكبيرة والحاسمة، التي كانت سببا رئيسيا في انتصار مضر، وسط تألق من كتيبة الكواسر بقيادة العمدة حسن الجنبي.

وبهذا الانتصار رفع مضر رصيده إلى 4 نقاط في المركز الأول، متفوقا على النور والوحدة اللذين يملكان نقطتين في رصيديهما، والخليج صاحب الرصيد الخالي من النقاط.
المزيد من المقالات