اليابان تتخلص من مياه محطة فوكوشيما النووية في البحر

اليابان تتخلص من مياه محطة فوكوشيما النووية في البحر

الجمعة ١٦ / ١٠ / ٢٠٢٠


قالت وسائل إعلام يابانية، اليوم الجمعة، بأن حكومة البلاد ستسمح بالتخلص من مياه التبريد المفلترة من حطام محطة فوكوشيما النووية في البحر، برغم احتجاجات الصيادين.


لا توجد مساحة لتخزين المياه في موقع محطة الطاقة النووية السابقة التي دمرها زلزال قوي وموجات مد عاتية (تسونامي) عام .2011

ومنذ ذلك الحين، ظلت المفاعلات المدمرة باردة بكميات هائلة من الماء. ويتم تخزين المياه في خزانات ضخمة في الموقع بعد تصفيتها.

وتعهد رئيس الوزراء الياباني الجديد، يوشيهيدي سوجا، باتخاذ قرار بشأن ما يجب فعله بمياه التبريد، التي يوجد منها الآن حوالي 2ر1 مليون طن في الموقع "في أقرب وقت ممكن".

ويتم إضافة 170 طنا أخرى من الماء كل يوم إلى هذه الكمية.

ويوجد الآن أكثر من 1000 خزان في الموقع، ومن المقرر أن تنفد المساحة بحلول منتصف عام 2022 على أقصى تقدير.

ومع ذلك، أفادت التقارير بأن الأمر قد يستغرق حوالي عامين قبل أن يتم التخلص من المياه في البحر، حيث سيتعين تنفيذ هيئة الرقابة النووية لأعمال البناء والتقييم أولا.

وقال رافائيل جروسي، المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية، لوسائل إعلام يابانية خلال زيارة لحطام المحطة في فبراير الماضي، إنه من الطبيعي أن تقوم المواقع النووية حول العالم بتصريف مياه التبريد في البحر.
المزيد من المقالات