الحكومة الإيطالية تواجه ضغوطا لاتخاذ إجراءات إضافية لمواجهة "كورونا"

الحكومة الإيطالية تواجه ضغوطا لاتخاذ إجراءات إضافية لمواجهة "كورونا"

الجمعة ١٦ / ١٠ / ٢٠٢٠
ضغوط على الحكومة الإيطالية لاتخاذ إجراءات إضافية لمواجهة ارتفاع الإصابات بكورونا

قال عضو بارز في الحكومة الإيطالية اليوم الجمعة إن هناك حاجة عاجلة لفرض قيود جديدة لمواجهة الارتفاع المقلق في حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد المسبب لمرض (كوفيد19-).


وأضاف وزير الثقاقة داريو فرانشيسكيني في تصريحات لوكالة أنباء "أنسا" الإيطالية أنه يتوجب على رئيس الوزراء جوزيبي كونتي الدعوة إلى عقد اجتماع "بمجرد عودته من بروكسل لاتخاذ إجراءات وطنية جديدة لاحتواء الوباء".

ويشارك كونتي حاليا في قمة زعماء الاتحاد الأوروبي في بروكسل.

ووفقا لبيانات جامعة جونز هوبكنز ووكالة بلومبرج للأنباء ، سجلت إيطاليا صباح اليوم الجمعة 381 ألفا و602 حالة إصابة بكورونا و 36372حالة وفاة.

أفادت صحيفة "كورييري ديلا سيرا" بأن الحكومة قد تتخذ مجموعة جديدة من الإجراءات تشمل إغلاق الحانات والمطاعم بحلول الساعة 10 مساءً وإغلاق المدارس الثانوية.

وقالت نائبة وزير الصحة ساندرا زامبا في تصريحات لقناة "راي" الرسمية إن الحكومة لا تدرس فرض إغلاق آخر على مستوى البلاد، وذلك بعد أن أحدث الإغلاق الأول في آذار/مارس وآيار/مايو شللا في البلاد.
المزيد من المقالات