تعديل تنظيم «ملكية الجبيل» يدعم النهضة الصناعية

تعديل تنظيم «ملكية الجبيل» يدعم النهضة الصناعية

الخميس ١٥ / ١٠ / ٢٠٢٠
أكد رئيس الهيئة الملكية للجبيل وينبع م. عبدالله السعدان أن القرار الذي أصدره مجلس الوزراء بتعديل تنظيم الهيئة، والصادر بالمرسوم الملكي رقم «م/‏‏ 75» وتاريخ 16/‏‏ 9/‏‏ 1395هـ، يأتي في إطار الرعاية المستمرة والاهتمام الكبير اللذين تحظى بهما الهيئة الملكية من لدن القيادة الرشيدة، وهو الأمر الذي عزز قدرات الهيئة ومكّنها من تحقيق العديد من الإنجازات حتى غدت نموذجًا عالميًا فريدًا في تخطيط وبناء وإدارة وتشغيل المدن الصناعية.

وأضاف «السعدان»، إن قرار التعديل يتوافق مع متطلبات النهضة الصناعية الكبرى التي تشهدها المملكة، ومواكبًا لرؤية المملكة 2030، والتي تسعى إلى ضمان حياة كريمة مزدهرة للمواطنين والمواطنات في الحاضر والمستقبل، منوهًا إلى أن الهيئة الملكية تُعدّ من أكبر الجهات المساهمة في تحقيق الرؤية من خلال مبادراتها العديدة في برنامج تطوير الصناعة الوطنية والخدمات اللوجستية.


وتابع: إن كافة منسوبي الهيئة الملكية حريصون على تكثيف الجهود واستثمار الخبرات التي تراكمت على مدى عقود؛ من أجل تحقيق رؤى القيادة، بالتكامل مع الشركاء الإستراتيجيين في القطاعين الحكومي والخاص. وأشار إلى أن الهيئة قادرة على استثمار كافة الفرص وتجاوز مختلف التحديات لجذب المزيد من الاستثمارات للمدن الأربع التابعة لها، والمتمثلة في مدن الجبيل وينبع ورأس الخير الصناعية ومدينة جازان للصناعات الأساسية والتحويلية.

ورفع رئيس الهيئة عظيم امتنانه وتقديره لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع «يحفظهما الله»، على القرار الذي أصدره مجلس الوزراء.
المزيد من المقالات
x