مؤتمر تقويم التعليم : جودة التعليم تسهم في النمو الاقتصادي

مؤتمر تقويم التعليم : جودة التعليم تسهم في النمو الاقتصادي

الخميس ١٥ / ١٠ / ٢٠٢٠


قال الدكتور حسام زمان رئيس هيئة تقويم التعليم والتدريب إن الاستراتيجيات الوطنية للتعليم يجب ألا تتوقف عند مجرد ضمان التحاق الأطفال بالمدارس، بل يجب ضمان أنهم يجدون تعليمًا جيدًا، من خلال العناية بعمليات التقويم، والاستثمار في تطوير أدواته ومشاركة بياناته وتقاريره، ومكافأة الأداء الجيد بما يضمن تحسينه واستمراره.


وأضاف في البيان الختامي المؤتمر الدولي لتقويم التعليم والتدريب بمجموعة العشرين : جودة التعليم هي الأهم، ليس كميته. ويتجلى ذلك في إجادة المتعلم لما تعلمه من معارف ومهارات، وقدرته على توظيفها. مؤكداً : يسهم التعليم العالي في النمو الاقتصادي من خلال تطوير رأس المال البشري ومن خلال الابتكارات التي تطور تقنيات الإنتاج وتضمن استدامة المهارات لدى القوة العاملة. وقد تطورت نظم ضمان الجودة لتعكس الأهمية المتزايدة للتعليم العالي، مضيفا : مع تطور تقنيات المعلومات والاتصالات أصبح استعمال البيانات الضخمة ومؤشراتها التحليلية مهمًا لمتابعة تطبيق "أُطر المؤهلات الوطنية"، وتطويرها لتكون أكثر شمولاً.
المزيد من المقالات