المملكة والولايات المتحدة: إيران تهدد أمن واستقرار المنطقة

انطلاق الحوار الإستراتيجي السعودي الأمريكي في واشنطن

المملكة والولايات المتحدة: إيران تهدد أمن واستقرار المنطقة

الأربعاء ١٤ / ١٠ / ٢٠٢٠
حذرت المملكة والولايات المتحدة الأمريكية من خطورة استمرار النظام الإيراني في تطوير برامجه النووية والصاروخية على أمن واستقرار المنطقة.

وقال وزير الخارجية الأمير فيصل بن فرحان، أمس الأربعاء في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الأمريكي مايك بومبيو، «إن البرنامجَين النووي والصاروخي لإيران يمثلان تهديدًا كبيرًا للمنطقة، مشيرًا إلى أن المملكة ستواصل التصدي لزعزعة إيران لأمن المنطقة».


وأوضح الأمير فيصل بن فرحان أن المملكة تتطلع لتعزيز علاقاتها مع واشنطن وستعزز التعاون الدفاعي والتجاري، إضافة إلى بحث تعزيز الاستقرار في ظل استمرار قوى الإرهاب بتهديد أمن المنطقة.

وحول اليمن قال وزير الخارجية إن النظام الإيراني لا يزال يموّل الجهات المعادية للمملكة، والحوثيون يمثلون خطرًا على إيصال المساعدات إلى اليمن، وسنناقش إيجاد حل سياسي في اليمن.

وعن أزمة جائحة كورونا قال وزير الخارجية: المملكة ستواصل جهودها في مواجهة كورونا بصفتها رئيسًا لقمة العشرين.

وانطلقت، أمس الأربعاء، جلسات الحوار الإستراتيجي السعودي الأمريكي في العاصمة واشنطن.

ويترأس الجلسات وزير الخارجية الأمير فيصل بن فرحان، وعن الجانب الأمريكي وزير الخارجية مايك بومبيو.

كانت وزارة الخارجية السعودية قالت في حسابها على «تويتر» إن الحوار الإستراتيجي السعودي الأمريكي يستعرض الشراكة الإستراتيجية التي تجمع بين المملكة وأمريكا.

وأضافت إن الحوار يناقش جملة من القضايا الإستراتيجية التي تهدف إلى استمرار وتعزيز الشراكة بين الرياض وواشنطن في عدد من المجالات.

وقالت إن الحوار يناقش محاربة التطرف والإرهاب وتعزيز التعاون العسكري والأمني والاقتصادي والتعاون في مجال الطاقة.

من جهته، قال وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو في مؤتمر صحفي مشترك مع وزير الخارجية الأمير فيصل بن فرحان: بحثت مع وزير خارجية السعودية الأمن المشترك وتعزيز التعاون العسكري معها. وأشار بومبيو إلى أن إيران تهدد أمن المنطقة وأمن المملكة.
المزيد من المقالات