ترقب في القادسية لحسم ملف الأجانب

مصير أليبك ما زال مجهولا

ترقب في القادسية لحسم ملف الأجانب

الثلاثاء ١٣ / ١٠ / ٢٠٢٠
ما زال أبناء الخبر يترقبون حسم الإدارة القدساوية لملف اللاعبين الأجانب، الذين سيمثلون الفريق خلال الموسم الكروي المنتظر انطلاقه في الـ 17 من شهر أكتوبر الحالي، حيث ينتظم في تدريبات الفريق خلال الوقت الحالي 4 محترفين، وهم: الأسترالي ريس وليامز، والكولمبي دانيلو اسبريا، والمدغشقري كاروليس اندريا، إضافة للنيجيري ستانلي اوهاوتشي، في الوقت الذي ما زالت فيه الرؤية غامضة فيما يتعلق بالمهاجم الدولي الروماني دينيس ألبيك، الذي أعلن «بنو قادس» التعاقد معه قبل أن يوقع مع أحد الأندية التركية عقب ذلك بـ 24 ساعة فقط.

ورغم الخسارة الودية التي تلقاها القادسية أمام الباطن، وما صاحبها من قلق من قبل عشاق النادي، خاصة فيما يتعلق بعدم الثبات على تشكيلة رئيسية على بعد أيام من مواجهته الصعبة والمثيرة أمام الوحدة، إلا أن خبر التعاقد مع لاعب الارتكاز البرازيلي إدسون دا كروز أشعرهم بالبهجة، نظرا للقيمة الفنية الكبيرة التي يمثلها، والتي قادته للتواجد في التشكيلة المثالية للدوري البرازيلي.


التونسي يوسف المناعي العارف بخبايا الأمور في القادسية، عبر عن ارتياحه وثقته في لاعبيه خلال أكثر من مناسبة، وهو ما ينشر الطمأنينة لدى محبي وجماهير الفريق، الذين ينتظرون أن يقدم أبناء الخبر موسما استثنائيا يكونون بعيدين فيه عن مناطق الصراع لتفادي الهبوط لدوري الدرجة الأولى.

وكان القادسية، الذي حافظ على نسبة كبيرة من القائمة التي نجحت في الصعود لدوري الأضواء في الموسم الماضي، قد قدم موسما فنيا وتكتيكيا مميزا خلال منافسات دوري الأمير محمد بن سلمان لأندية الدرجة الأولى، حيث صنفه المهتمون بكرة القدم السعودية على أنه الأجمل والأكثر امتاعا، مؤكدين بأنه كان يقدم رسما تكتيكيا مختلفا عن باقي فرق دوري الدرجة الأولى، وهو ما أكده المناعي الذي أشار بأنهم كانوا يعدون العدة منذ البداية للعودة إلى دوري المحترفين السعودي.

مصادر «الميدان» الخاصة أشارت إلى أن الإدارة القدساوية ما زالت تعمل بشكل متواصل من أجل الانتهاء من ملف الأجانب قبل انطلاق منافسات الدوري، رغبة منها في إعطاء المزيد من الاستقرار للمدرب والفريق، وتفريغهما للتركيز على خوض المنافسات الصعبة.
المزيد من المقالات