«السبع الكبار» يتعهدون بمحاربة هجمات برمجيات الفدية

«السبع الكبار» يتعهدون بمحاربة هجمات برمجيات الفدية

الثلاثاء ١٣ / ١٠ / ٢٠٢٠


تعهدت القيادات المالية بأكبر سبعة اقتصادات في العالم اليوم الثلاثاء بالتصدي لتنامي الهجمات ببرمجيات الفدية الخبيثة في ظل جائحة فيروس كورونا، وقالوا إن من غير الممكن البدء في إطلاق عملات رقمية مستقرة قبل تنظيمها بشكل كاف.وقال المسؤولون الماليون من الولايات المتحدة وكندا واليابان وألمانيا وفرنسا وإيطاليا وبريطانيا في بيان مشترك إن المدفوعات الرقمية قد تحسن سبل الحصول على الخدمات المالية وتقلص انعدام الكفاءة والتكاليف، لكن مثل تلك المدفوعات يجب أن تكون "خاضعة للإشراف والتنظيم بشكل ملائم".


وقال البيان "ستظل مجموعة السبع تتمسك بضرورة عدم الشروع في أي مشروع لعملات رقمية مستقرة عالمية لحين وفائها على نحو مناسب بالمتطلبات القانونية والتنظيمية والإشرافية اللازمة من خلال التصميم المناسب والامتثال للمعايير المعمول بها."لم يشر البيان، الذي كانت رويترز أول من يورد مسودته أمس الاثنين، إلى مشروع عملة فيسبوك الرقمية ليبرا بالاسم، لكن المبادرة تستهدفها بشكل واضح.

ترتبط العملات الرقمية المستقرة بالعملات التقليدية أو بسلة من الأصول، وتستخدم في المدفوعات أو كمخزن للقيمة.

وقال المسؤولون "تُعرض تلك الهجمات، التي عادة ما تشمل مدفوعات بأصول مشفرة، وظائف أساسية للخطر إلى جانب استهداف أمننا وازدهارنا ككل. نؤكد تصميمنا على مواجهة هذا التهديد معا وعلى حدة".وعبر البيان أيضا عن القلق حيال تنامي وتيرة تهديدات هجمات برمجيات الفدية الخبيثة للقطاع المالي في الشهور الأخيرة إذ "تستهدف جهات خبيثة قطاعات حساسة في خضم جائحة كوفيد-19."
المزيد من المقالات