نائب أمير الشرقية: التعليم التقني والتدريب يصنعان جيلاً فاعلاً ومنافساً 

نائب أمير الشرقية: التعليم التقني والتدريب يصنعان جيلاً فاعلاً ومنافساً 

الثلاثاء ١٣ / ١٠ / ٢٠٢٠
- القيادة حريصة على رفع المهارات التخصصية والتقنية للطلاب والطالبات

- ضرورة الشراكة مع مختلف الجهات لإكساب الطلاب مهارات سوق العمل


أكد صاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان بن عبدالعزيز نائب أمير المنطقة الشرقية، أهمية التعليم التقني والتدريب المهني في صناعة جيل ينافس، ويكون مشاركاً فاعلاً في بناء قطاعات صناعية وتجارية تكون مساهماً فاعلاً في تحقيق رؤية المملكة 2030.

جاء ذلك خلال لقاء سموه بمكتبه بديوان الإمارة اليوم (الثلاثاء) بمدير عام التدريب التقني والمهني بالمنطقة الشرقية محمد بن سليمان السلوم، الذي قدم لسموه شرحاً موجزاً عن استمرارية العملية التدريبية في الكليات والمعاهد التابعة لها.

ونوه سموه بحرص واهتمام القيادة الرشيدة –يحفظها الله- على رفع المهارات التخصصية والتقنية للطلاب والطالبات، وإيجاد تخصصات تتوائم مع احتياجات ومتطلبات سوق العمل، في ظل التحول الذي تشهده المملكة نحو اقتصادٍ مزدهر، زاخرٍ بالفرص، يقدر الوظائف المهنية والتقنية، ويتيح المجال للإبداع والابتكار، لافتاً سموه لأهمية الشراكة مع مختلف الجهات لإكساب الطلاب المهارات اللازمة للانخراط في سوق العمل، مؤكداً سموه على أهمية مراعاة التزام منسوبي المؤسسة وطلابها بالبروتوكولات الوقائية، ومتابعة ذلك، متمنياً سموه لمنسوبي المؤسسة التوفيق.

من جهته عبر بمدير عام التدريب التقني والمهني بالمنطقة الشرقية محمد السلوم، عن شكره لسمو نائب أمير المنطقة الشرقية، على ما تفضل به سموه من توجيهات، مبيناً أن المؤسسة تواصل التعليم عن بعد وحضورياً للمقررات التي تتطلب ذلك، واستطاعت بفضل ما تجده من دعم أن تواصل أنشطتها، وتقدم خدماتها للطلاب والطالبات
المزيد من المقالات