الطب النووي الحديث ينقذ مريضين من عملية استئصال المفصل في مواساة الخبر

الطب النووي الحديث ينقذ مريضين من عملية استئصال المفصل في مواساة الخبر

الاثنين ١٢ / ١٠ / ٢٠٢٠
في إنجاز طبي جديد بمستشفى المواساة بالخبر، تم بحمد الله إنقاذ مريضين مصابين بمرض الغشاء المفصلي المصطبغ، الذي يُسمى بورم الخلايا العملاقة في أوتار المفاصل، حيث تم علاجهما بمركز الطب النووي بمستشفى المواساة بالخبر بإشراف الاستشاري الدكتور عبدالباسط الرواشدة رئيس مركز الطب النووي والفريق المعاون له.

وقام الفريق الطبي، الذي يتميز بأعلى درجات الكفاءة؛ بعلاج الحالتين على مرحلتين منفصلتين، تم في المرحلة الأولى استئصال غشاء المفصل جراحيًا بأحدث التقنيات العالمية وأدق الأجهزة الطبية لمثل هذه الحالات، أما المرحلة الثانية فتم فيها حقن المفصل بالنويدات المشعة، التي تضمن عدم ظهور المرض مرة أخرى.


ويعتبر هذا الإنجاز الأول من نوعه في المنطقة الشرقية، ويُضاف إلى قائمة نجاحات وإنجازات مجموعة مستشفيات المواساة، التي تحرص دائمًا على استقطاب أفضل الكوادر الطبية في كل مستشفياتها، وتجهيزها بأحدث المعدات الطبية المتطورة، لتقديم أفضل رعاية طبية بأعلى جودة.
المزيد من المقالات