قهوة قبل الإفطار تضعف السيطرة على السكر بالدم

قلة النوم «ليلة واحدة» تؤثر على التمثيل الغذائي

قهوة قبل الإفطار تضعف السيطرة على السكر بالدم

الثلاثاء ١٣ / ١٠ / ٢٠٢٠
أظهرت دراسة حديثة أجراها باحثون بجامعة باث البريطانية أن تناول قهوة سوداء قوية لإيقاظ الشخص بعد ليلة نوم سيئة يمكن أن يضعف السيطرة على مستويات السكر في الدم، حيث بحثت الدراسة من مركز التغذية والتمرين والتمثيل الغذائي بجامعة باث بالمملكة المتحدة في تأثير النوم المتقطع وقهوة الصباح عبر مجموعة من علامات التمثيل الغذائي المختلفة.

التمثيل الغذائي


وأظهر العلماء في المجلة البريطانية للتغذية، وفقا لتقرير «neuroscience»، أنه في حين أن ليلة واحدة من قلة النوم لها تأثير محدود على التمثيل الغذائي لدينا، فإن شرب القهوة كوسيلة للإيقاظ من النوم يمكن أن يكون له تأثير سلبي على التحكم في نسبة السكر في الدم.

ونظرًا لأهمية الحفاظ على مستويات السكر في الدم ضمن نطاق آمن لتقليل مخاطر الإصابة بأمراض مثل السكري وأمراض القلب، فإنهم يقولون إن هذه النتائج يمكن أن يكون لها آثار صحية بعيدة المدى خاصة بالنظر إلى الشعبية العالمية للقهوة.

عشية وضحاها

ولإجراء الدراسة طلب علماء الفسيولوجيا في جامعة باث من 29 رجلاً وامرأة يتمتعون بصحة جيدة الخضوع لثلاث تجارب مختلفة بين عشية وضحاها بترتيب عشوائي: في إحداها، كان المشاركون في الحالة ينامون نومًا عاديًا في الليل وطُلب منهم تناول مشروب سكري عند الاستيقاظ في الصباح. وفي مناسبة أخرى، عانى المشاركون من اضطراب نوم الليل، حيث أيقظهم الباحثون كل ساعة لمدة خمس دقائق ثم بعد الاستيقاظ حصلوا على نفس المشروب السكري. من ناحية أخرى، عانى المشاركون نفس اضطراب النوم أي الاستيقاظ طوال الليل ولكن هذه المرة تم إعطاؤهم قهوة سوداء قوية قبل 30 دقيقة من تناول المشروب السكري.

السعرات الحرارية

وتم في كل الاختبارات سحب عينات دم من المشاركين بعد تناول مشروب الجلوكوز الذي يعكس في محتوى الطاقة «السعرات الحرارية» ما يمكن تناوله عادة في وجبة الإفطار.

وتسلط النتائج التي توصلوا إليها الضوء على أن ليلة واحدة من النوم المتقطع لم تؤد إلى تفاقم استجابات المشاركين لجلوكوز الدم والأنسولين في وجبة الإفطار، مقارنة بنوم الليل العادي.

تشير الأبحاث السابقة إلى أن فقدان ساعات طويلة من النوم على مدار ليلة واحدة أو عدة ليالٍ يمكن أن يكون له تأثيرات أيضية سلبية، لذلك من المطمئن معرفة أن ليلة واحدة من النوم المتقطع على سبيل المثال بسبب الأرق أو اضطراب الضوضاء أو ولادة طفل جديد لها نفس التأثير.

مقاومة الأنسولين

ومع ذلك، فإن تناول القهوة السوداء القوية قبل الإفطار زاد بشكل كبير من استجابة جلوكوز الدم لوجبة الإفطار بحوالي 50 ٪. على الرغم من أن الدراسات الاستقصائية على مستوى السكان تشير إلى أن القهوة قد تكون مرتبطة بصحة جيدة، إلا أن الأبحاث السابقة أظهرت سابقًا أن الكافيين لديه القدرة على التسبب في مقاومة الأنسولين. لذلك تكشف هذه الدراسة الحديثة أن العلاج الشائع لشرب القهوة بعد نوم ليلة سيئة قد يحل مشكلة الشعور بالنعاس ولكنه قد يخلق مشكلة أخرى عن طريق الحد من قدرة الجسم على تحمل السكر في وجبة الإفطار.

وأكد الباحثون أن السيطرة على نسبة السكر في الدم تضعف عندما يكون أول شيء تلامس الجسم معه القهوة خاصة بعد ليلة من النوم المتقطع.
المزيد من المقالات