مراكز تدريب لتطوير العاملين بالمصانع

مراكز تدريب لتطوير العاملين بالمصانع

السبت ١٠ / ١٠ / ٢٠٢٠
أكد وزير الصناعة والثروة المعدنية بندر الخريف أنّ القطاع الصناعي قادر على خلق فرص وظيفية وتوطين وظائف نوعية لشباب وشابات الوطن، متى ما أسهمت المصانع بدورها في تقديم التدريب داخل المصنع، وهو أحد المسارات التي تعمل عليها الوزارة.

لافتًا النظر إلى أن وجود المراكز التدريبية والأكاديميات في المصانع يسهم في تطوير كفاءة العاملين في القطاع، ويُعدّ من الأولويات لدى القطاع الصناعي في مختلف الدول الصناعية حول العالم.


جاء ذلك بعد زيارة وزير الصناعة والثروة المعدنية «أكاديمية جمجوم فارما للتدريب» التابعة لشركة مصنع جمجوم للأدوية بمحافظة جدة، والتي تستوعب 250 متدربًا في كل دفعة، وتقدم أربعة مجالات تدريبية في تخصصات الصيدلة وصناعة الأدوية.

وأكّد الخريف أهمية التدريب المقدم في المصانع، ودوره الفاعل في تأهيل الكوادر البشرية، وإيجاد فرص وظيفية في القطاع الصناعي، مشددًا على أنّ أحد أهم عوامل فاعلية القطاع وقدرته على خلق الفرص الوظيفية النوعية هو إتاحة الفرص التدريبية وإنشاء المراكز التدريبية في المصانع.

وتقدم الأكاديمية برامج متخصصة في صناعة الأدوية من خلال تطوير الكفاءات الوطنية في القطاع الصناعي بما يوفر قوى عاملة ومؤهّلة قادرة على تلبية المتطلبات الأساسية والتوسّع في قطاع الصناعات الدوائية في المملكة، وتقديم الاحتياجات الأساسية للعاملين في مختلف الأقسام لصناعة الدواء من خلال وجود مركز تدريب مصمم ومجهّز بأحدث المعايير العالمية، ومعامل للتدريب العملي.
المزيد من المقالات