«متعافي» تدعو لتمكين وإشراك المرضى

«متعافي» تدعو لتمكين وإشراك المرضى

السبت ١٠ / ١٠ / ٢٠٢٠
أقامت مؤسسة متعافي الوقفية الويبنار الدولي الأول لتمكين المريض بالسادس من أكتوبر الجاري بعنوان «ندوة متعافي الدولية الأولى لإشراك المرضى» بمشاركة د. ناتالي بولتون، التي تطرقت لإعادة بناء الحياة بعد التشخيص والعلاج، ود. إيو آنا التي تحدثت عن الخبرات الكندية في إشراك المرضى بتحسين القطاع الصحي، وروبن ماكجي التي سردت تجربتها مع السرطان، ود. عبدالإله الهوساوي الذي ذكر تجربة المملكة في تمكين المريض، في حين تحدث د. عبدالعزيز الكلثم عن الدعم الاجتماعي ومناصرة المرضى أثناء جائحة كورونا.

وأدار الحوار المدير التنفيذي لمتعافي الوقفية فهد العنزي، والمستشار الأول بالمركز السعودي لسلامة المرضى أنيتار مور.


وأخبر العنزي أن رحلة «متعافي» بدأت كمتطوعين تحت مظلة جمعية مكافحة السرطان، مع دعم مرضى السرطان والناجين إضافة إلى عائلاتهم، ودعمهم نفسيًا واجتماعيًا وعاطفيًا.

وأشارت د. نتالي إلى أنها شخّصت إصابتها بالسرطان خمس مرات خلال 25 عامًا، وتمكّنت من الحفاظ على قوة ذاتها خلال عقود من العلاج ودعم العائلة والفريق الطبي.

في حين أبانت المدير الأول لبرامج المعهد الكندي لسلامة المرضى إيو آنا أنه عندما يكون الهدف تعزيز سلامة المرضى كأولوية تصبح هناك حاجة إلى إشراك الأشخاص ذوي التجارب الواقعية.
المزيد من المقالات