طريقة عمل طبق «التاكو» الصحي «المسح» يكشف الإعاقات السمعية للمواليد

طريقة عمل طبق «التاكو» الصحي «المسح» يكشف الإعاقات السمعية للمواليد

السبت ١٠ / ١٠ / ٢٠٢٠
أكد استشاري الأطفال وحديثي الولادة بوزارة الصحة د. محمد القحطاني أن المسح السمعي يجرى لجميع المواليد، ولا يتم إخراجهم من قسم الحضانة إلا بعد إجرائه لهم، وذلك بعد صدور موافقة خادم الحرمين الشريفين على عدد من قرارات المجلس الصحي السعودي مؤخرًا، من بينها إجراء المسح السمعي للمواليد.

وأوضح أن هناك طريقتين لعمل المسح السمعي، وهما المسح عن طريق اختبار الاستجابة التلقائية لجذع الدماغ، والمسح عن طريق اختبار الانبعاث الصوتي التلقائي من الأذن، مؤكدًا أن كليهما تُعد طريقة ممتازة.


وأبان أن الهدف من المسح هو الكشف المبكر عن الإعاقة السمعية والتي قد تظهر نتيجة لعامل وراثي، أو نتيجة التعرض لعوامل الخطورة، مثل اليرقان الولادي «الصفار»، ونقص الأكسجين أثناء وبعد الولادة، أو بسبب الالتهابات البكتيرية أو الفيروسية التي تعرضت لها الأم أثناء الحمل، أو التهاب السحايا عند المواليد، والأطفال الخدج وناقصي وزن الولادة، والأعراض الناتجة عن بعض الأدوية التي تعطى للأم الحامل أو الطفل حديث الولادة مثل الجنتامايسين.

وأخبر أنه قبل المسح السمعي، كان يتم اكتشاف المشكلة في مرحلة متأخرة عندما يأتي الوالدان بشكوى بأن الطفل لم يتكلم بعد، ويعاني ضعفًا بالسمع وبالتواصل، ويكون الطفل حينها بعمر سنتين أو ثلاث سنوات أو أكبر من ذلك. وأضاف: إذا اكتشف فقد السمع مبكرًا خاصة في الثلاثة الأشهر الأولى من العمر، يتم تحويل الرضع الذين يعانون الأعراض من قبل اختصاصي السمع إلى عيادة الأنف والأذن والحنجرة، فيتم تركيب أجهزة مكبرة للصوت، ملائمة لمقدار النقص في حاسة السمع، فيستطيع الطفل عندها السماع بهذه المرحلة العمرية الحساسة والمكونة للغته، التي يترتب عليها الكثير من الأمور الخاصة بالنطق وتطور اللغة لديه.

وأشار القحطاني إلى أن فحص السمع يتم غالبًا بعد 24 ساعة من ولادة الطفل وقبل خروجه من الحضانة، لأن أذني الطفل حديث الولادة قد يكون بها سائل في الساعات الأولى، ما قد يتسبب بعدم دقة الاختبار، وإذا فشل الطفل في اجتياز الاختبار السمعي يعاد الاختبار مرة أخرى، ولو فشل في اجتياز الاختبار للمرة الثانية يتم تحويله لأخصائي السمعيات.

وقال: بدأ فحص السمع المبكر للمواليد في المملكة عام 2010، ويعتبر الآن إلزاميًا في أكثر من 30 مستشفى تحويليًا من مستشفيات الوزارة، ولست متأكدًا من كونه كان إلزاميًا قبل القرار على جميع المستشفيات خارج وزارة الصحة، ولكن هناك مستشفيات كانت لا تخرج المواليد إلا بعد المسح السمعي.

قدّمت جهينة الحميدان طريقة عمل طبق التاكو الصحي ذي النكهات، وعن المكونات، قالت: أرز بني مطبوخ، ذرة، فاصوليا حمراء، تاكو، مانجو، طماطم، بصل، كزبرة، ثوم، جمبري، أفوكادو، فلفل أسود، بهار الكيجون، كركم، ملح، زيت الزيتون، ونقوم بتتبيل الجمبري بباريكا مدخنة.

طريقة التحضير: نضع الجمبري بعد التنظيف في إناء، ثم نضيف إليه البهارات المذكورة مع القليل من زيت الزيتون، و3 فصوص من الثوم المهروس، ونخلطها جيدًا ونتركها جانبًا حتى تُتبَّل لمدة 15 دقيقة، وبعد التتبيل نضيف زيت الزيتون في مقلاة ساخنة، ونطبخ الجمبري لمدة دقيقة واحدة لكل جهة فيه، وفي إناء آخر نضع الطماطم المقطّعة إلى مربعات صغيرة، وبصل مقطّع مربعات، سواء كان أبيض أو أحمر، ومانجو مقطّع كذلك إلى مربعات، وكزبرة، ونضيف إليها الملح والليمون، ونخلطها.

وفي صحن التقديم نضع الأرز البني، والفاصوليا الحمراء، والذرة، وبإمكانكم شويها قبل تقطيعها، والجمبري، ثم السلطة والأفوكادو، ونضيف عليها الليمون والبابريكا وكريمة حامضة، ونضع التاكو في منتصف الصحن.
المزيد من المقالات