"لنجعلها خضراء" تنطلق بالأحساء بعد تسجيل واحتها في "غينيس"

"لنجعلها خضراء" تنطلق بالأحساء بعد تسجيل واحتها في "غينيس"

السبت ١٠ / ١٠ / ٢٠٢٠
أطلق فرع وزارة البيئة والمياه والزراعة بالمنطقة الشرقية الحملة الوطنية " لنجعلها خضراء "، بهدف المحافظة على البيئة وزيادة رقعة الغطاء النباتي ومكافحة التصحر وتأهيل مواقع الغطاء النباتي بالمنطقة، وذلك بمنتزه الأحساء الوطني.

ويأتي هذا الإطلاق بعد أيام من إعلان تسجيل واحة الأحساء كأكبر واحة نخيل بالعالم في موسوعة غينيس العالمية للأرقام القياسية، وهو امتداد لما تحققه محافظة الأحساء من أرقام عالمية ومميزة ووجود مشرف على جميع الصُّعد التي يستحقها هذا الوطن، حيث تم اختيار الأحساء مقراً لانطلاق هذه الحملة الوطنية.


وأشار المدير العام لفرع وزارة البيئة والمياه والزراعة بالمنطقة الشرقية المهندس عامر بن علي المطيري إلى أن ما تحققه محافظة الأحساء غير مستغرب من خلال وجودها العالمي فهي أرض الماء والنخيل والإنسان وامتداد للأرقام التي حققتها سابقاً، وإطلاق حملة لنجعلها خضراء في محافظة الأحساء يجسد مكانتها وأهميتها لإطلاق هذه الحملة من أرض واحة الأحساء التي تجد كل اهتمام وتقدير من ولاة الامر وهي أحد روافد التنمية لهذا الوطن.

وبين أن أهمية هذه الحملة التي أطلقتها الوزارة برعاية معالي وزير البيئة والمياه والزراعة بجميع المناطق تهدف إلى تنمية الغطاء النباتي والحد من آثار التصحر والإسهام في إعادة تأهيل مواقع الغطاء النباتي المتدهورة والإسهام في حماية البيئة وتحسين جودة الحياة واستعادة التنوع الأحيائي في البيئات الطبيعية وتشجيع المشاركات المجتمعية في المحافظة على الغطاء النباتي وتعزيز السلوكيات الإيجابية والممارسات السليمة للحفاظ على الغطاء النباتي، مقدما الشكر لكل الموجودين على إسهاماتهم القيمة لزرع قيم مجتمعية وطنية للمحافظة على الشجرة فهي حياة كاملة نسعى جاهدين بإيصال رسالة فلنحافظ ونرعى ونحمي وننمي غطاءنا النباتي معاً لنجعلها خضراء.

ونوه المهندس المطيري أنه تم اختيار أراضي مناسبة للتشجير البيئي والاستفادة من المياه المحددة وحصاد الأمطار واستخدام التقنيات الحديثة للري ونثر البذور في الموسم المناسب حسب طبوغرافية الموقع بالتشجير الذي يحقق استدامة الغطاء النباتي، وحيث تم خلال هذه الحملة في الثلاثة مواقع بالمنطقة الشرقية باختيار الأشجار المحلية الملائمة والشجيرات المحلية قليلة الاستهلاك المائي والمتأقلمة مع ظروف درجة الحرارة المرتفعة، ومن الأشجار التي تم غرسها الأراك والغاف وسلم والسدر والطلح والأثل.

كما انطلقت الحملة بمحافظتي حفر الباطن بموقع وادي فليج و بالقرية العليا، وتستمر الحملة على مستوى جميع مدن ومحافظات المنطقة الشرقية طوال الموسم من شهر أكتوبر ٢٠٢٠ إلى أبريل ٢٠٢١.
المزيد من المقالات