نادال: لا نجاح بدون معاناة

نادال: لا نجاح بدون معاناة

السبت ١٠ / ١٠ / ٢٠٢٠
يدرك رفائيل نادال البطل 12 مرة أن الوصول لنهائي بطولة فرنسا المفتوحة للتنس يتطلب الاستعداد للمعاناة.

وربما يوحي فوز اللاعب الإسباني في ست مباريات بمجموعات متتالية ليصل إلى النهائي في رولان جاروس للمرة 13 بأنه لم يعان كثيرا في باريس هذا العام.


لكن نادال، الذي ابتعد عن المنافسات لستة أشهر بسبب جائحة كوفيد-19، كان في صراع خلال مسيرته بالبطولة ولم تكن مفروشة بالورود كما يبدو.

وقال اللاعب البالغ عمره 34 عاما والطامح لمعادلة الرقم القياسي بالفوز باللقب 20 في البطولات الأربع الكبرى عندما يواجه نوفاك ديوكوفيتش في النهائي "كان من المهم اجتياز هذه العملية".

وأبلغ الصحفيين "يجب أن تعاني ولا يمكن إدعاء الوصول لنهائي رولان جاروس دون معاناة وهذا ما حدث".

وخسر نادال بمجموعتين أمام دييجو شوارتزمان في بطولة إيطاليا المفتوحة الشهر الماضي لكن فرصة منافسه الأرجنتيني كانت ضئيلة لتكرار الانتصار في فرنسا اليوم الجمعة.

ومنذ 2005 لم يتفوق على نادال سوى لاعبين اثنين فقط في رولان جاروس ويبقى التغلب على المصنف الثاني عالميا في مواجهة يحسمها الأفضل في خمس مجموعات في الملاعب الرملية التحدي الأكبر في التنس.

وكان التأهل للمربع الذهبي في باريس بعد لعب إجمالي عشر ساعات فقط في الملعب يعني أن اللاعب الإسباني يبدو أنه لا يقهر مجددا في ملعبه المفضل.

وتابع عقب فوزه 6-3 و6-3 و7-6 "هذا ليس معتادا. لم ألعب كثيرا في آخر ستة أشهر ولكي أؤمن بقدرتي على المواصلة بهذا الشكل كنت بحاجة للفوز بمباريات والانخراط في العمل مجددا.

"الفوز بهذا النوع من المباريات ولعب ضربات أمامية بشراسة يجعلني أشعر بايجابية وهذا يساعدني بالتأكيد في المستقبل".
المزيد من المقالات