سواريز يفضح برشلونة

سواريز يفضح برشلونة

الجمعة ٠٩ / ١٠ / ٢٠٢٠
تحدث النجم الأوروجوياني لويس سواريز عن مشاعر الضيق التي انتابته لدى الرحيل عن صفوف فريق برشلونة الإسباني لكرة القدم، حيث طالبه النادي الكتالوني بالرحيل، قبل أن ينضم إلى صفوف أتلتيكو مدريد.

جاء ذلك خلال تصريحات سواريز للصحفيين عقب المباراة التي فاز فيها منتخب أوروجواي على نظيره التشيلي 2/‏ 1 في تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهّلة لكأس العالم، والتي سجّل فيها سواريز هدفًا من ضربة جزاء لمنتخب بلاده.


وقال سواريز (33 عامًا): «كانت هناك أيام كنت أبكي فيها بسبب الوضع الذي أعيشه».

وأضاف: «جرى إرسالي للتدرب بشكل منفرد، بعيدًا عن اللاعبين الــ22 بالفريق. لكن زوجتي كانت الوحيدة التي رأت مشاعر الانكسار لدي».

ونجح سواريز، الذي كان قد اقترب من الانتقال إلى يوفنتوس الإيطالي قبل حالة الجدل التي أثيرت حول اختبار اللغة اللازم للحصول على الجنسية الإيطالية، في تحقيق بداية جيدة مع أتلتيكو، وسجل للفريق هدفين في مباراته أمام غرناطة التي انتهت بفوز أتلتيكو 6/‏ 1 في سبتمبر الماضي.
المزيد من المقالات