المملكة تجمع قيادات الفضاء في مجموعة الـ 20

المملكة تجمع قيادات الفضاء في مجموعة الـ 20

الجمعة ٠٩ / ١٠ / ٢٠٢٠
استضافت المملكة اجتماعًا هو الأول من نوعه، على هامش رئاستها مجموعة العشرين، حيث جمع وكالات الفضاء في دول المجموعة افتراضيًا لمناقشة اقتصاديات الفضاء.

وأعرب رؤساء وكالات الفضاء في مجموعة العشرين، ورؤساء المنظمات الدولية، عن امتنانهم للمملكة العربية السعودية إثر نجاح الاجتماع الأول لـ «قادة اقتصاد الفضاء 20» الذي نظمته افتراضيًا الهيئة السعودية للفضاء والأمانة السعودية لمجموعة العشرين، ضمن برنامج المؤتمرات الدولية المقامة على هامش عام الرئاسة السعودية لمجموعة العشرين.


ونوّه المشاركون في البيان الختامي للاجتماع، بجودة التنظيم وإعداد جدول أعمال الاجتماع، مؤكدين الدور المهم لمكتب شؤون الفضاء في الأمم المتحدة (UNOOSA)، ومنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية التابع للأمم المتحدة (OECD) والمنظمات والكيانات المشاركة في الاجتماع.

وأشادوا بالمباحثات حول دور اقتصاد الفضاء في تشكيل الاقتصاد العالمي، والاستفادة من تكنولوجيا الفضاء والبيانات الفضائية في مواجهة الجوائح، التي ستسهم في دعم السياسات والأهداف لاستقرار الاقتصاد العالمي وتعزيز الاستخدام السلمي لاستكشاف الفضاء الخارجي، معربين عن تأييدهم لأهداف خطة «الفضاء 2030» الصادرة من الأمم المتحدة، والاتفاقات الدولية ذات العلاقة.

وأكّد رؤساء وكالات الفضاء الدور الأساسي والمتنامي الذي يؤديه قطاع الفضاء في رفع مستوى الأداء الفعّال للمجتمعات الحديثة، والنمط المتغيّر لتنميتها الاقتصادية، مشيرين إلى أن استخدام تكنولوجيا الأقمار الصناعية في الملاحة والاتصالات والأرصاد الجوية ورصد الأرض سيؤدي إلى ظهور عدد متزايد من التطبيقات والبرامج في المجالات المتصلة بمراقبة الحركة الجوية والنقل، وإدارة الموارد الطبيعية والزراعة، ورصد مستويات البيئة والمياه، وتغيّر المناخ والظواهر الطبيعية، ودعم والنباتات.

وتطلّع المشاركون إلى استمرار إقامة اجتماع «قادة اقتصاد الفضاء 20» بوصفه حدثًا سنويًا ضمن الدورات المقبلة لقمة مجموعة العشرين، مرحّبين بمبادرة وكالة الفضاء الإيطالية لاستضافة الاجتماع المقبل في العام 2021، ومنظمة البحوث الفضائية الهندية في استضافة الاجتماع الثالث لقادة اقتصاد الفضاء في العام 2022.
المزيد من المقالات