اجتماع خليجي يناقش أزمة النقل الجوي

اجتماع خليجي يناقش أزمة النقل الجوي

الجمعة ٠٩ / ١٠ / ٢٠٢٠
ناقش اجتماع خليجي، أزمة النقل الجوي، ومستقبل الطيران والأزمة الاقتصادية التي تشهدها الدول وتأثيرها على صناعة الطيران، بسبب قيود السفر التي أثرت بشكل كبير، والجهود التي تم اتخاذها لمكافحة انتشار كورونا، إلى جانب مناقشة أوضاع الطيران المدني والخطط المستقبلية للمطارات.

وشاركت الهيئة العامة للطيران المدني، ممثلة بمساعد الرئيس التنفيذي للعمليات بالهيئة المهندس سليمان بن أحمد البسام، في اجتماع الطاولة المستديرة الافتراضي الذي نظمته شركة مطارات عُمان، بمشاركة الرؤساء التنفيذيين للمطارات في مجلس التعاون الخليجي.


وأبرز المهندس البسام خلال مشاركته في الاجتماع الجهود الكبيرة التي قامت بها المملكة خلال جائحة كورونا، وما اتخذته الهيئة من إجراءات احترازية وتدابير وقائية؛ لضمان رحلة سفر آمنة في المطارات السعودية.

وأفاد بأن المملكة استطاعت قيادة هذه الأزمة بكفاءة؛ للحد من تداعيات الجائحة من خلال ما اتخذته من قرارات مهمة وسريعة وحازمة وفرضها إجراءات احترازية محكمة قبل ظهور أي إصابة، إضافة إلى جهودها في العمل على عودة جميع المواطنين الراغبين بالعودة من الخارج إلى أرض الوطن من خلال «مبادرة عودة آمنة».

مما يذكر أن الاجتماع الذي شارك فيه المدير العام لمطار الملك عبدالعزيز الدولي بجدة عصام فؤاد نور، والرئيس التنفيذي لشركة مطارات الدمام فهد بن سليمان الحربي، يُعد بمثابة منصة على مستوى عالٍ للتباحث حول التحديات التي تواجه القطاع تحت ظل إجراءات السفر الجديدة التي فرضتها جائحة كورونا عالميا، بالإضافة لتبادل الخبرات وخلق مجالات عمل مستقبلية مشتركة.
المزيد من المقالات