ترامب يرفض مناظرة بايدن عبر الإنترنت

ترامب يرفض مناظرة بايدن عبر الإنترنت

الخميس ٠٨ / ١٠ / ٢٠٢٠
رفض الرئيس الأمريكي دونالد ترامب خوض مناظرة انتخابية عبر الإنترنت، وأعلنت اللجنة المسؤولة عن المناظرات الرئاسية الأمريكية، أمس الخميس، أن المناظرة الثانية بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والمرشح الديمقراطي جو بايدن ستكون عبر الإنترنت.

وجاء إعلان اللجنة قبل أسبوع من الموعد المقرر للمناظرة الثانية بين ترامب وبايدن في ميامي، حسبما ذكرت «الأسوشيتد برس». وقالت اللجنة إن المرشحين «سيشاركان من موقعَين منفصلَين»، بينما يظل المشاركون ومدير المناظرة في ميامي. ويعود قرار اللجنة إلى إصابة ترامب بفيروس كورونا المستجد قبل أسبوع، والذي سبق أن قال إنه يتطلع إلى مناظرة بايدن على خشبة المسرح في ميامي، مشيرًا إلى أنها «ستكون مناظرة رائعة».


من جانبه، قال جو بايدن إنه لا ينبغي إجراء مناظرة مع ترامب طالما بقي الرئيس مصابًا بفيروس كورونا.

وأضاف بايدن للصحفيين في بنسلفانيا إنه «يتطلع إلى التمكّن من مناظرته» لكنه أوضح: «سنضطر إلى اتباع إرشادات صارمة للغاية».

وردًا على قرار اللجنة المسؤولة عن المناظرات الرئاسية الأمريكية بإجراء المناظرة الثانية عبر الإنترنت، قال ترامب إنه لن يشارك فيها، مضيفًا لشبكة فوكس نيوز «لن أقوم بمناظرة افتراضية» معتبرًا أن ذلك «غير مقبول من جانبنا». وبشأن إصابته بكورونا قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إنه يشعر بالارتياح بعد إصابته بمرض كوفيد-19، واصفًا إياها بأنها «نعمة من الله».

وقال مسؤولون إن ترامب عاد إلى المكتب البيضاوي، الأربعاء، بعد أقل من أسبوع من تشخيص إصابته. وقال طبيبه، شون كونلي، إن الرئيس لم تظهر عليه أعراض كوفيد-19 منذ أكثر من 24 ساعة، كما أنه لم يعُد يشعر بارتفاع في درجة الحرارة منذ أكثر من أربعة أيام.

وقال ترامب في رسالة بالفيديو، الأربعاء، إن جميع الأمريكيين يجب أن يحصلوا على العلاجات التي تلقاها.
المزيد من المقالات