الدوسري: كاميرتي الخاصة سببت مشاكل في المدرج

الدوسري: كاميرتي الخاصة سببت مشاكل في المدرج

الأربعاء ٠٧ / ١٠ / ٢٠٢٠
في عالم الـ «سوشيال ميديا» هناك أسماء استطاعت تصدّر المشهد من خلال حساباتها الشخصية في البداية، قبل أن تنضم إلى جهات رسمية، بفضل الله، ثم العمل الذي كان يقدّم من خلال حساباتهم الشخصية، «اليوم» بدورها تحاول البحث والتقصّي في عالم الـ «سوشيال ميديا» والمنتمين له للقاء بهم، ويستضيف عدد الميدان اليوم حمد الدوسري مصوّر رابطة نادي الهلال (القوة الزرقاء). بداية قال، أنا حمد الدوسري مصور (القوة الزرقاء)، استفدت من مواقع التواصل الاجتماعي في كسب معرفة أشخاص جُدد وكسب الخبرات، والوصول إلى أهدافي بشكل سريع، وأوضح أنه يقضي ما بين 7 إلى 8 ساعات يوميًا في مواقع التواصل الاجتماعي، ومرات في حال كانت هناك تغطيات تتضاعف ساعات العمل في الـ «سوشيال ميديا»، وأوضح أن بدايته في مجال التصوير بدأت من المدرج في عام 2013، قبل أن ينضم إلى رابطة نادي الهلال، ويصبح مصورًا لها، وبيّن أنه في بداياته كان يواجه عدة مشاكل بمنعه من إدخال كاميرته الخاصة إلى المدرج، ولكن تغلّب على كل الظروف، واستطاع أن يوثق تفاعل الجماهير من خلال عدسة جواله الشخصي، والأهم هو التغطية وإظهار العمل المقدّم من (القوة الزرقاء) بأفضل صورة للجماهير.

وعن التحديات الجماهيرية في مواقع التواصل الاجتماعي قبل المباريات الكبرى، أوضح أن متعة الدوري تكمل في هذه التحديات، فقبل المباريات الكبيرة نجد روابط الأندية تبدأ في إصدار أهازيج خاصة بعضها تكون تحديًا للنادي الآخر، ويكون هناك في الـ «سوشيال ميديا» ردود أفعال كبيرة تشعل المباريات قبل انطلاقها بساعات، وحول تطور روابط الأندية، قال: نشاهد تطورًا ملحوظًا من قبل الجماهير، لاسيما من جمهور الهلال الذي أصبح يستحدث أمورًا لم تكن موجودة من قبل، آخرها القوة الزرقاء التي شهدت ردود فعل واسعة تجاه عملها المقدم.
المزيد من المقالات