غسل المسجد الحرام 10 مرات يوميا ومنع الوصول للكعبة والحجر الأسود

تجهيز 4 مقرات «عزل» وتعقيم أنظمة التكييف بالأشعة فوق البنفسجية

غسل المسجد الحرام 10 مرات يوميا ومنع الوصول للكعبة والحجر الأسود

الأربعاء ٠٧ / ١٠ / ٢٠٢٠
‏استعرضت الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، محاور خطة موسم العمرة في مرحلته الأولى، مبيّنة أن الخطة تتضمن 4 محاور تضمن الوقاية الكاملة لضيوف الرحمن من أي إصابات بفيروس كورونا المستجد.

وبيّن المتحدث الرسمي لرئاسة شؤون الحرمين هاني حيدر، خلال مؤتمر صحفي عقده أمس بمشاركة مساعد وزير الصحة المتحدث الرسمي للوزارة د. محمد العبدالعالي، أن المحور الأول يتضمن الإجراءات الاحترازية التي تشمل قياس درجة حرارة المعتمرين مع التأكيد على ارتداء الكمامات، واستمرار منع دخول المشروبات والمأكولات، وترتيب الصفوف بشكل متباعد لمنع التقارب، وفحص دافعي العربات وإلزامهم بالإجراءات الاحترازية، ومنع الوصول للكعبة المشرّفة والحجر الأسود، وتجهيز 4 مقرات للعزل في حال ظهور أعراض كورونا على أي معتمر، وتخصيص الرقم 1966 للبلاغات الهاتفية، وتوفير أجهزة تعقيم الأيدي بمداخل المسجد الحرام.


تعقيم مكثف

وأضاف «حيدر» إن المحور الثاني يشمل «التطهير» من خلال أكثر من 4 آلاف عامل لغسل وتعقيم صحن المطاف والمسعى فور انتهاء كل فوج من منسكهم، وغسل المسجد الحرام 10 مرات يوميًا قبل وبعد أفواج العمرة، وغسل دورات المياه 6 مرات يوميًا، وتعقيم أنظمة التكييف بالأشعة فوق البنفسجية، وتنظيف فلاتر الهواء 9 مرات يوميًا على 3 مراحل، واستعمال الكاميرات الحرارية في المسجد الحرام وفق أحدث الأنظمة والتقنيات.

وأفاد متحدث شؤون الحرمين بأن المحور الرابع هو التفويج من خلال 520 موظفًا يعملون على خطة التفويج من وإلى خارج المسجد الحرام، وتحديد مسافة 1.5 متر كمسافة تباعد آمنة في عموم المسجد الحرام، وتخصيص 4 نقاط تجمّع مع تطبيق الإجراءات الاحترازية.

توعية رقمية

وأشار «حيدر» إلى أن المحور الرابع هو التوعية من خلال التجربة الرقمية الدينية للحرمين، مشيرًا إلى أن هناك مليون مشاهد لأكثر من 400 درس علمي لمنصة منارة الحرمين الشريفين، إضافة إلى تخصيص 30 موقعًا لإجابة أسئلة وفتاوى المعتمرين على مدار الساعة، بالإضافة إلى توافر عدد من المترجمين باللغات المتعددة، وإطلاق الرئاسة حملة معتمرينا شرف لمنسوبينا في عامها الخامس التي تهدف إلى تفعيل العديد من البرامج والأنشطة المقدّمة للمعتمرين وفق الإجراءات الاحترازية، فضلًا عن تركيب الملصقات الإرشادية، ونشر رسائل وأفلام توعوية على مواقع التواصل الاجتماعي باللغات المتعددة، بينما يتولى أعضاء هيئة المسجد الحرام بإرشاد المعتمرين وتوعيتهم في صلاة سنة الطواف.

حالات التعافي

من جهته، أعلن المتحدث الرسمي لوزارة الصحة، خلال المؤتمر، عن تسجيل 468 ‏حالة جديدة لفيروس كورونا المستجد، ليصبح إجمالي عدد الحالات المؤكدة في المملكة 337711 حالة، من بينها 9556 حالة نشطة لا تزال تتلقى الرعاية الطبية، ومعظمهم حالاتهم الصحية مطمئنة، منها 913 حالة حرجة.

وأشار مساعد وزير الصحة إلى أن عدد المتعافين في المملكة وصل إلى 323208 حالات بإضافة 596 حالة تعافٍ جديدة، فيما بلغ عدد الوفيات 4947 حالة، بإضافة 24 حالة وفاة جديدة.

ولفت إلى إجراء 52184 فحصًا مخبريًا جديدًا خلال الـ 24 ساعة الماضية ليصل إجمالي الفحوصات في المملكة إلى 6828117 فحصًا.

وأكد «العبد العالي» أن حالات الإصابة بكورونا تختلف من حالة إلى أخرى، لذلك يجب أخذ المعلومات الصحية من المصادر الموثوقة، ومن أهم المصادر القطاع الصحي. وشدّد على أن لبس الكمامة لفترة طويلة ومنذ بدء الجائحة يُعد أحد مصادر الوقاية والحد من انتشار الفيروس وسلامتنا كأفراد ومجتمع.
المزيد من المقالات