جامعة الإمام عبدالرحمن تنضم لـ«العمل التطوعي»

جامعة الإمام عبدالرحمن تنضم لـ«العمل التطوعي»

دشن رئيس جامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل د. عبدالله الربيش، أول أمس، حساب الجامعة في منصة العمل التطوعي التابعة لوزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية، بحضور وكلاء الجامعة وعمداء العمادات ومدير فرع وزارة الموارد البشرية في المنطقة الشرقية ومسؤولي الوزارة، وذلك عبر الاتصال المرئي «افتراضياً».

وأكد د. الربيش أن الجامعة تؤمن إيمانا راسخاً بأهمية العمل التطوعي وترجمة بسعيها الحثيث إلى ترسيخ العمل التطوعي كمفهوم وممارسة في أذهان طلاب الجامعة وسلوكهم، ونشر ثقافة العمل التطوعي وهو أحد قيم ديننا الإسلامي السمحة وهو مطلب شرعي وممارسة حضارية وأحد مستهدفات رؤية القيادة، حفظها الله.


ولفت إلى أن الجامعة تبنت منذ انطلاقتها حزمة من الآليات والإجراءات المنظمة لتعزيز العمل التطوعي، وحصد وتوثيق مساهمة منسوبيها من طلاب وأعضاء هيئة تدريس في خدمة مجتمع الجامعة الداخلي والخارجي وتوسيع مجالاته والتنوع في مناشطه وبرامجه من خلال وكالة الجامعة للدراسات والتطوير وخدمة المجتمع، وكذلك عمادة خدمة المجتمع والتنمية المستدامة، كما سعت الجامعة إلى التكامل والتناغم في هذا المجال مع الجهات ذات العلاقة، ومن ذلك وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية، التي بذلت جهودا مثمنة ومقدرة في سبيل تأطير العمل التطوعي في المملكة وإطلاق منصة وطنية تعنى برصد وحصر العمل التطوعي، وتنظيم العلاقة بين الجهات المساهمة في العمل التطوعي باختلاف اهتمامهم وصولا إلى الهدف الأكبر بضم مليون متطوع فاعل يضع بصمته تنمويا ويخلد أثرا مجتمعيا في شتى الميادين.
المزيد من المقالات