أمير الشرقية: رقمنة الخدمات تحقق رضا المستفيدين

دشن مبادرة «لائق» للتقارير الطبية والربط الإلكتروني

أمير الشرقية: رقمنة الخدمات تحقق رضا المستفيدين

الثلاثاء ٠٦ / ١٠ / ٢٠٢٠
دشن صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية، أمس، عبر الاتصال المرئي، مبادرة «لائق»، التي أطلقتها المديرية العامة للشؤون الصحية بالمنطقة الشرقية، بمشاركة الجهات ذات العلاقة بالمبادرة.

دعم القيادة


ونوه سموه بالدعم الذي تقدمه القيادة الرشيدة - يحفظها الله - لدعم التحول نحو الحكومة الإلكترونية، واختصار الإجراءات ورفع كفاءة وموثوقية الخدمات، والربط بين مختلف الجهات، بما يعود بالنفع على المستفيدين ومقدمي الخدمة، مؤكدا أن رقمنة الخدمات وتفعيل الربط الإلكتروني بين الجهات الحكومية، يحقق رضا المستفيدين، ويسهم في تيسير وسرعة الحصول على الخدمات، كما أن الربط وسيلة لرفع موثوقية التقارير والإفادات الصادرة من الجهات الحكومية، وتراعي خصوصية المستفيد، لا سيما في التقارير الطبية.

تحسين مستمر

وبين سموه أن غرس مفهوم التحسين المستمر يرفع كفاءة الخدمات المقدمة، ويحقق المستهدفات، وهو ما عمل عليه مشروع قياس وتحقيق رضا المستفيدين، موضحا أن المعلومة الدقيقة، تساند جهود التخطيط للخدمات، وتصل بها إلى أفضل المستويات، وأن التحول إلى الخدمات الإلكترونية لا يغني عن العمل على تطوير تجربة المريض، واستمرار تحسين الخدمات، مشيدا سموه بجهود العاملين على تنفيذ المبادرة، والجهات الشريكة.

تقارير إلكترونية

وتسهم مبادرة «لائق» في التيسير على المستفيدين، عبر تقديم تقارير إلكترونية لفحوص الزواج، وتقارير الحالات الطبية، وتقديمها للجهة طالبة التقرير إلكترونيا، مما يعزز دقة التقارير، ويقلل من تردد المستفيدين على المرافق الصحية، كما أنها تساعد في إيجاد إحصائيات دقيقة لأنشطة التطوير والأبحاث، بالإضافة إلى تحقيق عاملي السرعة والجودة في التقارير الصادرة.

تجويد وتسريع

من جهته، قدم مدير عام الشؤون الصحية بالمنطقة الشرقية د. إبراهيم العريفي، شكره لسمو أمير المنطقة الشرقية، مبينا أن خدمة «لائق» تعنى بتوفير التقارير الطبية لمختلف الجهات المرتبطة بالخدمة، وتركز على تحسين إجراءات المستفيدين وتجويد وتسريع الخدمة لهم من خلال تقديم تقارير إلكترونية لغرض موافقات طلبات الزواج للمواطنين والمقيمين، والإعانة الشهرية للمستفيدين من خدمات وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية، وهو ما يوفر عليهم الوقت والجهد.

توثيق وأرشفة

وأشار إلى أن ميزات المبادرة تتضمن توثيق وأرشفة ودقة التقارير الإحصائية والمعلوماتية، بالإضافة لإعطاء المستفيد حرية اختيار المواعيد بما يتناسب مع حالته الصحية، ومن أهم مميزات المبادرة أن التقارير الطبية بها دقيقة، إضافة إلى أنها سرية بحيث لا يطلع عليها إلا المتخصصون، كما أنها تتجاوز عمليات التزوير، مضيفا أن عدد المستفيدين من المبادرة في مرحلتها التجريبية يقارب 10 آلاف مستفيد، تنوعت التقارير الصادرة لهم بين فحوصات الزواج وتقارير ذوي الإعاقة، وإثبات البصمة للمستفيدين من خدمات الأحوال المدنية، وغيرها من التقارير الطبية التي صدرت للجهات المرتبطة بالمبادرة.
المزيد من المقالات