ورشة لتطوير «الشخصيات السردية»

ورشة لتطوير «الشخصيات السردية»

الاثنين ٠٥ / ١٠ / ٢٠٢٠
تستمر أعمال ورشة العمل «الشخصيات السردية.. ابتكارا وتطويرا»، التي بدأت يوم السبت الماضي بنادي مكة الثقافي الأدبي، ويقدمها الأديب والناقد خلف القرشي، وتقام عن بُعد عبر منصة تطبيق «زووم»، وتستمر لمدة خمسة أيام بواقع ساعتين يوميا من الساعة السابعة والنصف مساء.

وصرح رئيس النادي د. حامد الربيعي بأن إقامة هذه الورشة تأتي تماهيا مع رؤية النادي ورسالته وأهدافه تجاه الكلمة المبدعة وروادها كتابا وقراء، وأضاف إن النادي اختار خلف القرشي لتقديم هذه الورشة عطفا على ما لديه من تجربة وخبرة معتبرة في هذا المجال، نالها من خلال قراءاته المكثفة، ومن خلال كتاباته المختلفة في مجال المقال الأدبي، والقصة القصيرة، والقصة القصيرة جدا، والرواية، بجانب إسهاماته في القراءات النقدية، وممارسته للترجمة الأدبية من الإنجليزية إلى العربية والعكس.


وقال إن هذه الورشة تعتبر الأولى من نوعها في العالم العربي، وأن في خطة النادي، إن شاء الله، تقديم مزيد من ورش العمل المماثلة في الجوانب المتعلقة بالكتابة السردية، كالحبكة والحوار ووجهات النظر وغيرها.

وذكر خلف القرشي أنه سيتناول في هذه الورشة المهارات الأساسية الرئيسة، التي تساعد الموهوبين على إتقان مهارات ابتكار وتطوير الشخصيات عندما يكتبون ويؤلفون أعمالهم السردية المختلفة كالقصة القصيرة، والرواية، والسيرة الذاتية والغيرية، وأضاف: ستجنب هذه الورشة ملتحقيها كثيرا من الأخطاء، التي يقع فيها عادة المبتدئون في عالم الكتابة السردية في رسم الشخصيات، كما ستمنحهم الثقة في أنفسهم وفي نتاجاتهم القادمة، من خلال تزويدهم بالمعارف الضرورية والمعايير الفنية، التي بواسطتها يمكنهم تقييم أعمالهم قبل عرضها ونشرها للعموم، لا سيما فيما يتعلق بالشخصيات باعتبارها أهم مكون من مكونات الأدب السردي.

وختم القرشي بقوله: أشكر لأدبي مكة ممثلا في هيئته الإدارية الموقرة برئاسة د. حامد الربيعي ثقتهم في شخصي، وتشريفي بهذه المهمة، التي أرجو من الله أن تؤتي أكلها يانعة شهية للجميع.
المزيد من المقالات