بموافقة الملك.. توحيد رموز الطوارئ والكوارث بالقطاعات الصحية

إضافة اللون الوردي لحالات اختطاف الأطفال

بموافقة الملك.. توحيد رموز الطوارئ والكوارث بالقطاعات الصحية

الاحد ٠٤ / ١٠ / ٢٠٢٠
صدرت موافقة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - على عدد من القرارات التي اتخذها المجلس الصحي السعودي.

ورفع الأمين العام للمجلس الصحي السعودي د. نهار العازمي، الشكر والعرفان، لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - أيده الله - بمناسبة صدور الموافقة السامية على عدد من القرارات التي اتخذها المجلس الصحي السعودي، مثمناً الاهتمام الدائم الذي توليه الحكومة الرشيدة بالارتقاء بمستوى وجودة أداء الخدمات الصحية المقدمة في المملكة.


وأعرب عن شكره وتقديره لرئيس المجلس الصحي السعودي د. توفيق الربيعة وأعضاء المجلس على اهتمامهم ومتابعتهم ودعمهم المتواصل للأمانة العامة للمجلس والمراكز الوطنية التابعة لها، ولرفع كفاية الخدمات الصحية وتنظيمها ونشرها في جميع مناطق المملكة وفقاً لأحدث الأساليب والمعايير العلمية وأفضلها، لتحقيق تطلعات القيادة الحكيمة والمواطنين والمقيمين في المملكة.

وأوضح د. العازمي، أن الموافقة شملت عدداً من القرارات منها؛ توحيد رموز الطوارئ في الحالات الطارئة والكوارث بين جميع القطاعات الصحية في المملكة، مع إضافة اللون الوردي لحالات اختطاف الأطفال، وقيام المركز السعودي لسلامة المرضى بإعداد القواعد اللازمة للإفصاح عن الأحداث الجسيمة التي تقع في المرفق الصحي ورفعها إلى المجلس الصحي السعودي لمعالجة عددٍ من القضايا المتعلقة بالنظام الصحي في المملكة، وإيصال المعلومات بالشكل الصحيح.

كما شملت الموافقة، قيام المركز السعودي لسلامة المرضى بإعداد تقرير سنوي عن الأحداث الجسيمة في جميع القطاعات الصحية لغرض التعلم والمقارنة، وإعداد التنظيمات التطويرية للحد من تلك الأحداث، والتأكيد على القطاعات الصحية بإجراء المسح السمعي للمواليد وتوثيقه في ملف المواليد سواء كانت إلكترونية أو ورقية.
المزيد من المقالات