أسعار الهواتف الذكية في «الاتجاه المعاكس» للطلب

ارتفاع متوسطها رغم تراجع المبيعات بأكثر من 23 %

أسعار الهواتف الذكية في «الاتجاه المعاكس» للطلب

السبت ٠٣ / ١٠ / ٢٠٢٠
كشف تقرير حديث عن ارتفاع متوسط السعر في بيع الهواتف الذكية في كل الأسواق العالمية باستثناء أمريكا اللاتينية.

وذكر التقرير الذي أعدته شركة أبحاث السوق «كاونتر بوينت ريسيرتش» أن الأسواق الرئيسية المشمولة في التقرير كل من أمريكا الشمالية، وأمريكا اللاتينية، وأوروبا، والشرق الأوسط وأفريقيا، ودول آسيا المطلة على المحيط الهادئ، والصين، موضحا أن أعلى زيادة في متوسط سعر البيع في الصين، حيث يبلغ متوسط سعر بيع الهواتف الذكية الآن 310 دولارات.


فيما شهدت أمريكا الشمالية زيادة بنسبة 7 % في متوسط سعر البيع على أساس سنوي (مقارنة بالربع نفسه من العام الماضي) عند 471 دولارا.

ويحتوي سوق الهواتف في أمريكا الشمالية على أعلى متوسط في سعر البيع من أي سوق آخر، وفي الوقت نفسه، يعكس التقرير انخفاضا بنسبة 5 % على أساس سنوي في متوسط سعر البيع عند 166 دولارا.

وأرجعت الشركة الزيادة في السعر إلى حقيقة أنه حتى مع انخفاض مبيعات الهواتف العالمية في جميع أنحاء العالم، إلا أن الهواتف الذكية ذات الأسعار الممتازة لا تزال تباع على نحو جيد، حيث تشهد انخفاضا بنسبة 8 % فقط على أساس سنوي، مع الإشارة إلى أن سوق الهواتف الذكية العالمي الإجمالي يشهد انخفاضا بنسبة 23 % على أساس سنوي.

ولم تتراجع مبيعات الهواتف الذكية المتميزة؛ بسبب زيادة الاعتماد عليها في الترفيه، والإنتاجية، والاتصالات التي ارتفعت بدرجة كبيرة أثناء الإغلاق إبان جائحة الفيروس التاجي المستجد «كوفيد - 19»، وظل الطلب على هواتف آيفون من آبل قويا. وبحسب التقرير، فإن إطلاق الهواتف الداعمة لشبكات الجيل الخامس 5G ساهم في مرونة قطاع الهواتف المتقدمة المواصفات. فخلال الربع الثاني، كانت 10 % من شحنات الهواتف الذكية العالمية أجهزة مزودة بتقنية 5G مما ساهم بنسبة 20 % من إجمالي العائدات.

واستحوذت آبل على غالبية مبيعات الهواتف الذكية في الربع الثاني بعائدات سوقية بلغت 34 % بينما جاءت هواوي في المرتبة الثانية بنسبة 20 % من العائدات، ثم سامسونج 17 % فيما استحوذ كل من فيفو، وأوبو على نحو 7 % و6 % من العائدات، على التوالي.
المزيد من المقالات