الدمام.. تراكم المخلفات «يشوه» سوق الخضار المركزي

مطالب بإعادة النظر في آلية عمل البسطات الخارجية

الدمام.. تراكم المخلفات «يشوه» سوق الخضار المركزي

طالب عدد من المزارعين بسوق الخضار والفواكه المركزي بالدمام بتكثيف أعمال النظافة للبسطات الخارجية في السوق، وتقليص كثافة العمالة التي أصبحت تسيطر على نسبة كبيرة من البسطات دون نظافة أو متابعة لمصادر بضاعتهم المعروضة.

النظافة اليومية


وأكد المواطن ماجد الزامل أن هناك التزاما من الأمانة بالتنظيم والتباعد بين البسطات، لكن المزارعين يواجهون معاناة مع سيارات وعمال النظافة الذين يتجاهلون طلبات رفع المخلفات بشكل يومي، موضحا أنهم في أغلب الأحيان يقومون بالنظافة عند البسطات الخارجية كل ثلاثة أيام ما يؤدي لتراكم المخلفات.

كثافة العمالة

وقال المزارع عمر المرهون إنه بالرغم من التنظيم الجيد في السوق، إلا أنه يحتاج لإعادة النظر في بعض الأمور المسببة للمشكلات مثل كثافة العمالة في السوق، موضحا أن المزارعين يقومون ببيع منتجات موسمية.

وأضاف أن أغلب البسطات يملكها العمالة ما أدى لقلة وجود المزارعين من المواطنين، مشيرا إلى أن البائعين في البسطات لا يقومون بأعمال النظافة والتخلص من النفايات ما يؤدي إلى تراكمها.

مصادر المعروضات

وأوضح المرهون، أن بعض ملاك البسطات يسلمونها للعمالة دون إشراف ولا متابعة، مؤكدا أن بعض منتجاتهم غير معلومة المصدر، ما يتطلب إعادة النظر في آلية عمل البسطات ومنح الفرص للمواطنين لضمان المنتجات وسلامتها.

اتفق معه المواطن عبدالله اليوسف، مؤكدا أن السوق يخدم عددا كبيرا من أهالي المنطقة، الأمر الذي يتطلب الاهتمام به وإظهاره بشكل أفضل.

وبدورها «اليوم» قامت بالتواصل مع أمانة المنطقة الشرقية وتوجيه الاستفسارات حول جهود الأمانة في السوق ولم يتم الرد حتى مثول الصحيفة للطباعة.
المزيد من المقالات