عقاريون: رفع نسبة التملك إلى 60 % بنهاية 2020

عقاريون: رفع نسبة التملك إلى 60 % بنهاية 2020

الجمعة ٠٢ / ١٠ / ٢٠٢٠
أكد مختصون أن الأمر الملكي الكريم بإعفاء جميع التوريدات العقارية من القيمة المضافة، يهدف الى دعم أبناء الوطن وتمكينهم من امتلاك مساكن، مشيرين إلى أنه يسهم في تنمية اقتصاد المملكة من خلال تحفيز وتقليل المعوقات التي تعيق نمو القطاع بكافة أشكاله.

وقال عضو الجمعية السعودية للاقتصاد د. عبدالله المغلوث إن الأمر الملكي يهدف إلى تقديم الدعم المستمر للمواطنين وتمكينهم من امتلاك مساكن، ويسهم في تنمية اقتصاد المملكة من خلال تحفيز وتقليل المعوقات أمام القطاع، مشيرا إلى أن قرار مراجعة الضريبة على بيع وشراء الأراضي خطوة إيجابية وقرار صائب ومحرك اقتصادي، ويسجل للحكومة مرونتها في مراجعة القرارات، وبلا شك يساعد على زيادة المعروض من الأراضي وتقليل التكلفة على المستفيدين من الأفراد.


وبين أن القرار يشمل الإيجار المنتهي بالتملك والتأجير التمويلي والمرابحة التمويلية، إضافة إلى نقل الملكية والبيع في المباني السكنية والتجارية والزراعية والأراضي الفضاء المطورة وغير المطورة.

ينشط حركة السوق

وأكد رئيس اللجنة العقارية بغرفة الشرقية سابقاً خالد بارشيد أن تخفيض ضريبة التصرفات العقارية من 15 % إلى 5 % حافز كبير لعودة دوران عجلة الحركة في السوق العقاري السعودي والدفع بعجلة التنمية والاقتصاد في المملكة، مشيرا إلى أن رفع مبلغ قيمة المسكن الأول للمواطنين إلى مليون ريال وعدم احتساب ضريبة التصرفات العقارية ينشط حركة بيع المساكن والمنازل التي تتراوح قيمتها من 1 ـ 1.5 مليون، متوقعا رفع نسبة التملك في المملكة إلى أكثر من 60 % مع نهاية العام الجاري 2020.

وأوضح رئيس طائفة العقار بجدة خالد الغامدي أن القرار يدعم تملك المواطنين للسكن، من خلال تحمل الضريبة عن المواطن للمسكن الأول، ويساعد في التخفيف عنه وهو ما يحرص عليه دائما، خادم الحرمين الشريفين، -حفظه الله- وولي عهده الأمير محمد بن سلمان -أيده الله- فضلا عن أنه يدعم حركة التطوير وانتعاش القطاع السكني.
المزيد من المقالات