قطاع التزيين بلائحة جديدة

قطاع التزيين بلائحة جديدة

الجمعة ٢ / ١٠ / ٢٠٢٠
لبيئة الاستثمار وتحسين الأعمال، مقومات وعوامل، تسهم في فرض واقع تحفيز اقتصادي، فكلما ارتفعت المقومات شهد الاستثمار اندفاعا إلى الأمام دون تراجع، فهناك العديد من قواعد ومبادئ الاستثمار، التي تعزز من قوة الدافعية للمستثمر، وتمنحه جرعات من التفاؤل، تنعكس على أية قطاع يقوده مسؤولا، يتشبث بأدوات الحوار وتقبل الرأي الآخر.

عندما أقر معالي وزير الشؤون البلدية والقروية المكلف ماجد الحقيل، لائحة الاشتراطات البلدية الجديدة لصالونات الحلاقة والتزيين النسائي، كانت بمشاركة الوزارة مع القطاع الخاص ضمن مشروع تحسين بيئة الأعمال، فالمشاركة لم تقتصر على إبداء آراء ورصدها، وإنما جمعها ومناقشتها والعمل على تنفيذها، حيث كلف الوزير الموقر، فريق عمل من وزارته لمتابعة آراء المستثمرين في القطاع وطرح مشكلاتهم على طاولة الحوار، ومناقشتها لشهور عدة والأخذ بعين الاعتبار جميع المقاييس والمعايير، التي تخدم قطاع التزيين النسائي، لا سيما أنه يشكل عصبا هاما وحيويا في قطاع الأعمال، ما ينعكس على عجلة التنمية والاقتصاد الوطني، عطفا على ما يشهده القطاع أيضا من تنامٍ وتغيير، وحاجته الملحة لمزيد من التسهيلات والبقاء من أجل التمكين والاستثمار، وهذا ما ورد في اللائحة الجديدة التي شهدت فروقات حقيقية، أبرزها السماح بإضافة 7 أنشطة لمحلات التزيين النسائي، وتقليص الحد الأدنى لمسافة النشاط من 50 مترا إلى 24 مترا، وهذا الأمر سينعكس إيجابا ويسهم في الحد من مشكلات الإيجار، ناهيك عن فروقات جوهرية أخرى ستكون إضافة إلى ما سبق، تعمل على تنوع مصادر الدخل وتقلل الإنفاق، لخروج القطاع من الركود إلى حالة النشاط العام.



معالي الوزير المكلف ماجد الحقيل، وفريق وزارته، أبدوا استعدادهم بمنحنا المزيد من الوقت والرأي، لإجراء تغييرات في اللائحة وفقا لمصلحة الجميع، ربما شكلت الوزارة أنموذجا حقيقيا، يهدف إلى تحسين بيئة الأعمال والمساهمة في دعم القطاع الخاص، لنبقى على عهد النماء والتطوير والمشاركة في صنع القرار، ناهيك عن معرفة ما يواجه قطاع الأعمال من صعوبات ربما تعرقل سير العملية التنموية، ونموذج الوزارة جاء ليعزز من المؤشرات العالمية، التي حظيت بها المملكة العربية السعودية حول دعم بيئة الأعمال، فمؤخرا قفزت عاصمتنا الرياض، لمرتبة متقدمة في مؤشر المدن الذكية للعام 2020 متجاوزة مدنا عالمية كطوكيو وروما وباريس وبكين، لتصبح خامس أذكى مدينة بين عواصم مجموعة دول العشرين، ما يعزز من بقائنا في السير نحو الأفضل، وفق وتيرة متسارعة، تواكب التطلعات العالمية، ودعم وجوه الاستثمار لا سيما قطاع التجميل، الذي بات ضمن أهم القطاعات الحيوية لتعزيز مستقبل العمل التجاري، وفتح آفاق العمل المهني. ضمن إستراتيجيات وسياسات تنموية تتماشى مع متطلبات المرحلة الحالية.

القبض على قائد مركبة فرّ من الشرطة واصطدم بعدد من المركبات في أبها

متحدث الدفاع المدني : السيطرة على حريق تنومة من الجهتين الجنوبية والغربية

مدير عام الدفاع المدني يطمئن على المصابين المشاركين في إخماد «حريق تنومة»

سلوفينيا تعود إلى إغلاق جزئي لاحتواء الانتشار السريع لكورونا

طائرات أرامكو تساعد في محاصرة حريق تنومة

المزيد

وايلدر: إصابات شيفيلد أسوأ من غياب فان دايك عن ليفربول

في مناظرتهما الأخيرة.. ترامب وبايدن يشتبكان بشأن «كورونا» والفساد

رابطة دوري المحترفين وجامعة جدة توقعان اتفاقية رياضية أكاديمية

انخفاض حريق جبل غلامة بنسبة كبيرة

«الإيسيسكو» تطالب بخطة عاجلة لمواجهة تأثيرات كورونا على التعليم

المزيد