25 شخصا في الزيارة الواحدة لمجمع الكسوة

25 شخصا في الزيارة الواحدة لمجمع الكسوة

اعتمدت وكالة شؤون كسوة الكعبة المشرفة والمعارض والمتاحف بروتوكولا وقائيا محددا عقب السماح باستقبال الزوار في مرافقها، وركزت الوكالة خلاله على تقليص الأعداد، ولزوم التباعد فيما بين الزوار، مع مراعاة تقيدهم التام بما تتضمنه من إجراءات.

وحددت الوكالة عدد الزوار لمرافقها من ٢٠ إلى ٢٥ شخصا للزيارة الواحدة، كما تم ربط طلب الزيارة عبر البوابة الإلكترونية للرئاسة مع تطبيق «اعتمرنا»، وأكدت أن الزيارة مدتها لن تتجاوز ٣٠ إلى ٤٥ دقيقة.


وأوضحت الوكالة: سيتم توزيعهم بما يضمن تحقيق التباعد، بحيث لا يكون في القسم الخاص أكثر من ١٠ أشخاص، كما تقرر جدولة الزيارة بحيث يسمح لكل ساعتين بزيارة لحافلة واحدة، مشيرة إلى أن رجال الأمن والسلامة سيتواجدون للقيام بفحص درجة الحرارة والتأكد من لبس الكمامات للزوار، مع توفير كمامات ومعقمات في أماكن الزيارة، ووجود ملصقات وإرشادات توجيهية توضح قوانين التباعد ولبس الكمامة.

وأكدت أن أعمال التعقيم ستتم بعد كل زيارة على مدار الساعة، عبر فريق مؤهل بدورات التعقيم، وركز البروتوكول على ضرورة سلامة الموظفين ومقدمي الخدمة للزوار، وسيتم تأمين الاحتياجات الوقائية لهم من كمامات ومعقمات وغيرها، مع تقديم عبوات زمزم للزوار، ولم يغفل البروتوكول إبلاغ الزوار بتعليمات الزيارة عن طريق موظفين مختصين عند استقبالهم، سيرتبون دخول الفوج وضمان تطبيقهم للتباعد فيما بينهم، وحددت الوكالة عددا من الضوابط خلال البروتوكول منها: منع لمس الأنسجة والحزام ووضع حواجز تحول دونها إذا تطلب الأمر، كما سيتم منع إدخال الأطعمة والمشروبات.
المزيد من المقالات