القنصل الأمريكي تناقش مع معهد الأبحاث الشراكة في مجال تحلية المياه

القنصل الأمريكي تناقش مع معهد الأبحاث الشراكة في مجال تحلية المياه

الأربعاء ٣٠ / ٠٩ / ٢٠٢٠
اطلعت القنصل العام للولايات المتحدة الأمريكية بالظهران نيكول مانز بعزاوي، على إمكانيات وقدرات معهد الأبحاث وتقنيات التحلية، التابع للمؤسسة العامة لتحلية المياه المالحة، وتعرَّفت على شراكاته القائمة مع الجامعات ومراكز البحث والشركات الأمريكية، فضلاً عن توجهاته المستقبلية والتوسعية لتعزيز مثل هذه الشراكات.

جاء ذلك خلال الزيارة التي قامت بها اليوم الأربعاء لمقر المعهد في الجبيل، وأظهرت خلالها توقاً كبيراً للتعرف على تقنية "الصفر رجيع ملحي" التي تم ابتكارها، وبحثت مع مدير عام المعهد الدكتور أحمد صالح العمودي، زيارة وفد وزارة الطاقة الأمريكية للمعهد ومحطات التحلية المرتقبة، بهدف تعزيز العلاقات وفتح مجالات جديدة للتعاون الفني والتقني في مجال صناعة تحلية المياه المالحة.


وجرى خلال اللقاء تقديم عرض حول إمكانات وقدرات المعهد المعملية والمحطات التجريبية، إضافة إلى التوجهات البحثية المعتمدة.

وتخلل العرض بعضٌ من الإنجازات التي حققها المعهد وأسهمت في تعزيز صناعة التحلية على مستوى العالم، كما تم استعراض الشراكات المحلية والعالمية التي أُبرمت مع العديد من الجامعات والشركات المحلية والعالمية، لاسيما التي تم إبرامها مع الجانب الأمريكي، علاوةً على عرض أحدث إنجازات المعهد المتمثلة في تقنية "الصفر رجيع ملحي"، واستعراض الفوائد التي ستعود على صناعة التحلية عند تطبيقها.

كما زارت مختبر الكيمياء والتآكل والبيئة والأحياء الدقيقة، واستمعت إلى شرح كامل عن التجهيزات الفنية وكيفية عمل المختبر، فضلاً عن التعرف على المحطات التجريبية والتقنيات المتوفرة بها، وطرق التحكم بمحتويات المحطة التجريبية من خلال غرفة التحكم، مبديةً إعجابها بإمكانات المعهد والأعمال التي يضطلع بها.

يذكر أن المعهد يعمل حاليًا على عدد من الابتكارات التي تعد الأولى من نوعها على مستوى العالم، وتهدف -بعد مشيئة الله- إلى خفض استهلاك الكهرباء بما يصل إلى 2.5 كليوواط للمتر المكعب، باسترداد الطاقة بكفاءة تصل إلى 98.5%، ورفع كفاءة مضخات الضغط العالي لتصل إلى 95%.

كما يعمل المعهد على خفض استهلاك الطاقة للأغشية بنسبة أفضلية تبلغ 10% مقارنة بآخر ما وصلت إليه تقنيات الأغشية في العالم.
المزيد من المقالات