نائب أمير الشرقية: تطوير الكوادر الوطنية وتعزيز دورها في التحول المنشود

نائب أمير الشرقية: تطوير الكوادر الوطنية وتعزيز دورها في التحول المنشود

الاثنين ٢٨ / ٠٩ / ٢٠٢٠
- نوه بالتطور الذي شهدته الموانئ السعودية ودعم القيادة الرشيدة لها

- أهمية تطوير الخدمات المقدمة في ميناء الملك عبدالعزيز والمرافق المساندة


نوه صاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان بن عبدالعزيز نائب أمير المنطقة الشرقية بالتطور الذي شهدته الموانئ السعودية، ومنها ميناء الملك عبدالعزيز الذي شهد مؤخراً زيادةً في قدرات المناولة، مبيناً أن الدعم الذي تحظى به الموانئ من القيادة الرشيدة –يحفظها الله- يأتي باعتبارها شريكاً رئيسياً في تحقيق رؤية المملكة 2030، والتحول لمنصة لوجستية تقدم خدماتها بكل كفاءة واقتدار.

جاء ذلك خلال لقاء سموه ، بمكتبه بديوان الإمارة اليوم (الاثنين)، مدير عام ميناء الملك عبدالعزيز بالدمام المهندس حسان بن حمزة فقيها.

مؤكداً سموه أهمية العمل على تطوير الكوادر الوطنية، وتعزيز دورها في صناعة التحول المنشود، والحرص على استقطاب الشركات القادرة على الإسهام الفاعل في ذلك، مشيراً لأهمية العمل على تطوير الخدمات المقدمة في الميناء والمرافق المساندة، وتحويله إلى نقطة جذب للشركات المشغلة، مبيناً أن ذلك سينعكس بشكلٍ إيجابي على الحركة التجارية في المنطقة والمملكة.

من جانبه قدم مدير عام ميناء الملك عبدالعزيز بالدمام حسان بن حمزة فقيها شكره لسمو أمير المنطقة الشرقية وسمو نائبه، على دعمهما المتواصل للميناء، وتوجيهاتها المستمرة بالحرص على تطوير الأعمال، والاهتمام بالعنصر البشري، وأن يكون الميناء مساهماً فاعلاً في تحقيق المستهدفات المرسومة لقطاع الخدمات اللوجستية.
المزيد من المقالات