أكبر تجمع تشكيلي يتبارى لرسم «الهوية الوطنية» بالأحساء

أكبر تجمع تشكيلي يتبارى لرسم «الهوية الوطنية» بالأحساء

الجمعة ٢٥ / ٠٩ / ٢٠٢٠
على أنغام الموسيقى، وتمايل ريشة فناني وفنانات تشكيليات، واصلت الأحساء احتفالاتها باليوم الوطني السعودي الـ 90، عبر العديد من البرامج والفعاليات، في «كرنفال» وطني، توشح فيه الشباب والأطفال بالزي الأخضر، تعبيرا عن الولاء والانتماء.

وشارك نحو 50 فنانا وفنانة تشكيلية في برنامج «سكة الفن» بمنتزه الملك عبدالله البيئي، الذي تنظمه الأمانة بالتعاون مع الجمعية السعودية للثقافة والفنون بالأحساء، وتبارى المشاركون في تصميم لوحات جدارية عبر الرسم الحر المعبر عن اليوم الوطني، من خلال صور فنية تنوعت مدارسها وخاماتها.


«سكة الفن» هي باكورة أعمال تستمر فعالياتها طوال العام بحسب جداول زمنية، ومن المقرر تطوير الموقع والتوسع في مناشطه بما يتواكب مع تطلعات شباب وشابات الأحساء، لممارسة مواهبهم الفنية من رسم تشكيلي وفنون موسيقية مختلفة.

وبين أمين الأحساء م. فؤاد الملحم، أن الأحساء لديها مخزون من الطاقات الإبداعية، مشيرا إلى أن الأمانة، عبر مبادراتها في الشراكة المجتمعية، تسعى لإبراز كافة المواهب، وأوضح أن اليوم الوطني الـ90 هو بداية الانطلاقة لأعمال أوسع. وأضاف: إن سكة الفن، أخرجت أكثر من 15 لوحة جدارية تعبر عن حب الوطن والولاء، شارك فيها مجموعة من مبدعي الأحساء، وسط التفاعل الكبير والروح الفنية التي نثرت الرؤى الفنية على ممشى طريق الرياض.

إلى ذلك، أكد المشاركون، أن الأحساء تمثل محطة فنية رائدة تجمع محبي الموهوبين بكافة أطيافهم ومدارسهم، مشيرين إلى أنه تم تقديم كافة الأشكال والمدارس الفنية برؤى تشكيلية تعبر عن تعددية المدارس الفنية في الأحساء والمملكة بشكل عام.
المزيد من المقالات