- الاتحاد الآسيوي يعتبر الهلال منسحبا من دوري أبطال آسيا - رازفان: احترمونا واستثنوا فريقنا لظروفه القاهرة - الجماهير الهلالية غاضبة من القرار

الأزرق دخل مباراة شباب الأهلي بـ 11 لاعبا والمراقب رفض اعتمادها

- الاتحاد الآسيوي يعتبر الهلال منسحبا من دوري أبطال آسيا - رازفان: احترمونا واستثنوا فريقنا لظروفه القاهرة - الجماهير الهلالية غاضبة من القرار

الخميس ٢٤ / ٠٩ / ٢٠٢٠
رفض الاتحاد الآسيوي قبل ساعات من مباراة الهلال وشباب الأهلي الإماراتي في ختام منافسات المجموعة الثانية، طلب إدارة الهلال بخصوص تأجيل مباراة الفريق أمام منافسه الإماراتي، التي كان من المفترض إقامتها في الساعة التاسعة من مساء أمس الأربعاء.

وأعلن الهلال عبر حسابه الرسمي في «تويتر» قائمته التي كان من المفترض أن تخوض المباراة، حيث ضمت ثمانية لاعبين وثلاثة حراس مرمى، واللاعبون هم: مدالله العليان ومنصور البيشي وهتان باهبري وأمير كردي والبيروفي اندري كاريلو والكوري جانغ هيون وتركي المطيري ووليد الأحمد، إلى جانب حراس المرمى عبدالله المعيوف وأحمد آل جبيع وعبدالله البيشي.


وبين النادي عبر حسابه أيضا، أن الاختبارات الطبية أوضحت عدم جاهزية الثنائي سلمان الفرج وحمد العبدان، صحيا وبدنيا لخوض المباراة.

وعلق الروماني رازفان لوشيسكو المدير الفني للهلال، على الظروف الصعبة التي يمر بها فريقه، وقال في تصريحات إعلامية قبل نصف ساعة من موعد المباراة التي كان ينتظر إقامتها أمس «جئنا إلى هنا من أجل الفوز، قاتلنا رغم الصعاب، وحققنا الانتصار في المباراة الأولى، ثم نجحنا في التأهل، وكل ذلك في وقت صعب جدا تعيشه البعثة».

وأضاف «لا أدري لماذا لا يتم استثناء فريقنا للظروف القاهرة التي يمر بها، فقط على الاتحاد الآسيوي، دراسة الأمر بطريقة احترافية أكثر، وإعادة جدولة مبارياتنا إلى وقت لاحق». وأكمل «نحترم القوانين واللوائح ولذلك واصلنا اللعب والتمارين رغم وجود إصابات كورونا، الأوضاع النفسية لم تكن جيدة جدا في ظل تزايد الحالات، ورغم ذلك واجهنا الأمر بتقدير كامل للأنظمة، ولكن كنا نتمنى أن تتم مبادلتنا الاحترام، وتأجيل مبارياتنا، كما يحدث في مثل هذه الحالات في الاتحاد الأوروبي على سبيل المثال». وعن قائمة فريقه لمواجهة الفريق الإماراتي، قال«نحضر إلى الملعب بتواجد 11 لاعبا فقط، 3 منهم حراس للمرمى، هذا ما وصلنا إليه أخيرا، وهو خارج إرادتنا».

وقبل موعد المباراة بساعتين توجه الفريق إلى ملعب خليفة الدولي بالدوحة تفاديا للعقوبات التي قد تفرض عليه من الاتحاد الآسيوي والتي قد تصل للحرمان من المشاركة لمدة سنتين فيما لو بقي في مقر البعثة.

وقبل نزول الفريقين لأرضية الملعب، رفض مراقب المباراة اعتماد القائمة التي قدمها الهلال نظرا لعدم اكتمال النصاب القانوني لها وقرر إلغاء المباراة، رغم المحادثات المكثفة التي تمت بين بعثة الهلال واللجنة المنظمة للبطولة حول إمكانية انطلاق المباراة بمن حضر من اللاعبين، لكن اللجنة تمسكت بنظام البطولة الذي ينص على ضرورة وجود 13 لاعبا على الأقل للسماح بالهلال للدخول للملعب.

وأصدر الاتحاد الآسيوي بعد دقائق من إلغاء المباراة، قراره النهائي باعتبار الهلال منسحبا أمام شباب الأهلي، وبالتالي مغادرة دوري أبطال آسيا 2020 رسميا، وقال في بيانه «أخفق نادي الهلال في تقديم اللائحة المطلوبة التي تضم 13 لاعبا من أجل خوض المباراة ضمن المجموعة الثانية في دوري أبطال آسيا لمنطقة الغرب، أمام شباب الأهلي دبي الإماراتي. وذلك بحسب المادة 4.3 من اللوائح الخاصة لبطولات الاتحاد الآسيوي لكرة القدم خلال جائحة كوفيد 19، وبالتالي تم اعتباره منسحبا من البطولة»، كما تم اعتبار جميع المباريات التي خاضها الهلال (الذي قام بتقديم قائمة تضم 11 لاعبا للمباراة) لاغية وغير محتسبة، وذلك بحسب المادة 6 من تعليمات دوري أبطال آسيا، وبالتالي فقد تأهل باختاكور الأوزبكي وشباب الأهلي دبي إلى دور ال16.

وبعد صدور القرار، اجتاحت حالة من الغضب الجماهير الهلالية التي أبدت اعتراضها على القرار وأكدت عبر مواقع التواصل الاجتماعي «تويتر» الاتحاد السعودي بالتقصير مع ناديها والاتحاد الآسيوي بالتآمر على حامل اللقب وإقصائه من البطولة.
المزيد من المقالات