مسؤولون: استشراف المستقبل في ظل رؤية طموحة

إنجازات تنموية ونهضة كبرى جعلت المملكة محط أنظار العالم

مسؤولون: استشراف المستقبل في ظل رؤية طموحة

الأربعاء ٢٣ / ٠٩ / ٢٠٢٠
وصف مسؤولون اليوم الوطني الـ90 للمملكة بأنه محطة سنوية نسترجع معها، تاريخ البطولات والعزة والكرامة وصولا إلى المنجزات العظيمة التي تحققت، في ظل قيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وولي عهده الأمين، واستشرافا للمستقبل في ظل رؤية طموحة تسعى لنقل البلاد إلى الصدارة في شتى مجالات التنمية، مشيرين إلى أن المملكة الآن أصبحت محط أنظار العالم، في ظل ما تشهده من إنجازات تنموية ونهضة كبرى.

وأكدوا أن المواطن يحتفل هذا العام بيومه الوطني، وهو يشهد مكتسبات تنموية واقتصادية كبرى، وأبرز هذه المكتسبات هي الأمن والاستقرار، إضافة إلى تعظيم مفهوم التلاحم والترابط بين الشعب وقيادته الحكيمة، مشيرين إلى أن ذكرى هذا اليوم، بما يحمله من معانٍ وبطولات وملاحم كبرى، يمثل ركيزة أساسية في مشروعات النهوض والتنمية، ووقودا للطاقات البشرية في سبيل تحقيق المنجزات الحضارية والاقتصادية والثقافية والسياسية للمملكة، إضافة إلى أنه يكشف للأجيال الجديدة مدى التضحيات التي قدمها الملك المؤسس، - طيب الله ثراه -، ويبين مسيرته التي اتسمت بكل معاني البذل والعطاء.
المزيد من المقالات