مواطنو رأس تنورة: حفظ الله بلادنا آمنة مطمئنة

مواطنو رأس تنورة: حفظ الله بلادنا آمنة مطمئنة

الأربعاء ٢٣ / ٠٩ / ٢٠٢٠
أكد مواطنون بمحافظة رأس تنورة، أن اليوم الوطني مناسبة نفخر ونسعد بها، ونستذكر فيها تضحيات الآباء والأجداد، الذين سطروا أعظم الملاحم وقدموا الغالي والنفيس في سبيل إعلاء كلمة الحق، مضيفين إنه يذكرنا بتسعين عاماً من التقدم والريادة والمجد والحضارة والإنجازات في شتى المجالات.

أعظم الملاحم


قال المواطن علي التهامي، إن توحيد وطننا الغالي على يد الملك عبدالعزيز آل سعود -طيب الله ثراه-، مناسبة نفخر ونسعد بها ونستذكر فيها تضحيات الآباء والأجداد، الذين سطروا أعظم الملاحم وقدموا الغالي والنفيس في سبيل إعلاء كلمة الحق ورفع راية لا إله إلا الله محمد رسول الله. ونحن هنا نعلّم أبناءنا ذلك العطاء، وتلك الإنجازات. فقد أضحت بلادي ضمن طليعة الدول المتقدمة بما تحتويه من مقومات حضارية ودينية وخيرات طبيعية ورجال عظام عرفوا كيف يستغلون ثروة الإنسان في هذا البلد الطاهر قبلة المسلمين في أنحاء الأرض. فأصبح الإنسان فيها أولا، وكيف وهي مملكة الإنسانية. ونحمد الله دائماً وأبداً أن سخّر لنا قيادة حكيمة أعني خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وولي عهده صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان -حفظهما الله- ومن قبلهم ملوكنا العظام -رحمهم الله تعالى-، الذين وضعوا الوطن والمواطن ضمن أهم أولوياتهم، فأصبحنا نعيش بأمن وأمان ونسعد بكل الخدمات الضرورية للعيش الكريم في مملكتنا الغالية.

رؤية رائدة

وأضاف المواطن إبراهيم البراهيم: تسعون عاماً من التقدم والريادة والمجد والحضارة، تسعون عاماً من الإنجازات في شتى المجالات، فامض يا وطني نحو مستقبل رؤيتك الرائدة 2030. تسعون عاما ونحن وقيادتنا كالجسد الواحد في حب وولاء وأمن وأمان. ستظل يا وطني النبع الدافق بكل معروف وفضل لنا كشعب ووقفة خير لغيرنا. وطني وقفاتك لا تنسى وأياديك بيضاء في كل العالم، ولك صور عديدة من صور الخير والعطاء سعياً منك لنشر الفرح والسرور والسعادة على أفراد شعبك، خاصة وللمسلمين عامة. وملأت قلوبنا حباً وانتماء وخيراً وعطاء، وعزاً وفخرا. وفي يوم مجدك يا وطني يذكرك لساني في كل وقت، فالشكر لله، ثم لقيادة بلادنا على ما يقدمونه للوطن وللأرض المباركة وللعالم يا وطني الأقلام والكلمات تعجز عن سرد ما تُكنه قلوبنا وأنفسنا لك، وكل ما يخرج هو غيض من فيض. ونحن في يوم الوطن نسأل الله أن يحفظ بلادنا ويحفظ سيدي خادم الحرمين الشريفين، وولي عهده وجميع أفراد شعبنا الكريم من كل شر ومكروه ودمت يا وطني عزيزاً شامخا بحول الله.

تاريخ عريق

وذكر المواطن خالد الدوسري أننا في اليوم الوطني نعيش سعادة لا توصف، وأمجادا لا تحصى ولا تعد، وتاريخا عريقا بدأ تسطيره قبل أكثر من 120 عاما، منذ دخول الرياض في العام 1319 هجرية، حتى تم توحيد البلاد قبل 90 عاما باسم المملكة العربية السعودية. وهذه المناسبة العزيزة والغالية في وجدان كل مواطن، ألا وهي اليوم الوطني 90، تأتي تحت شعار «همة حتى القمة» وهي ركيزة هذا الوطن، الذي تم من خلالها توحيد البلاد المترامية الأطراف على يد المؤسس تحت راية التوحيد لا إله إلا الله محمد رسول الله. وأختتم برفع أكف الضراعة للمولى عز وجل أن يحفظ لنا حكومتنا الرشيدة في ظل مولاي خادم الحرمين الشريفين، وولي عهده الأمين، وأن يديم على البلاد المباركة الأمن والأمان والازدهار وكل عام ووطني بألف خير.

كيان عظيم

وأكد المواطن عطية هزازي، أن اليوم الوطني يعد مناسبة كبيرة وعظيمة للشعب السعودي، وفي هذا العام تصادف الذكرى الـ 90 لتوحيد المملكة على يد مؤسسها الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود «طيب الله ثراه»، فهي مناسبة غالية على قلوبنا. تدعونا للفخر المتجدد بهذا الكيان العظيم، الذي اجتمعت أركانه وتآلف شتاته، إنه اليوم الذي يعتبر رمزا يجسد الانتماء ونموذجا للبذل والعطاء. ونحتفل اليوم بما تحقق بفضل من الله ثم بالقيادة الحكيمة من نمو وتطور وأمن وازدهار وإنجازات في مختلف المجالات، التي انعكست إيجابا على كل مواطن. فحفظ الله بلادنا آمنة مطمئنة وبسعة ورخاء وسخاء.
المزيد من المقالات