«الشفافية» من أهم ضروريات بيئة العمل الناجحة

«الشفافية» من أهم ضروريات بيئة العمل الناجحة

الخميس ٢٤ / ٠٩ / ٢٠٢٠
ترى المختصة بمجال تطوير التواصل في بيئة العمل حياة المسكين أن الشفافية من أهم ضروريات بيئة العمل الناجحة مؤكدة ذلك بقولها: الشفافية في التواصل أمر مهم جدا بين الإدارة والموظفين، ومن المهم أن يكون هناك تواصل شفاف وواضح، ومهام محددة، فمعظم المشاكل التي تحدث في بيئة العمل تكون نتيجة الغموض وعدم الوضوح والضبابية.

التوازن خرافة



وأضافت: ذلك بجانب التقدير والاهتمام بالتدريب، وتطوير الموظفين، واحترامهم وإيجاد توازن بين الحياة والعمل -إلى أقصى حد ممكن-، إذ يستحيل أن يكون هناك توازن تام، واعتبرت أن التوازن خرافة، ولكن بيئة العمل بإمكانها إلى حد ما إيجاد توازن يشعر معه الموظف بالراحة بين عمله وحياته.

انتشار «الحش»

وعن السلبيات الموجودة ببيئات العمل، أخبرت أنها تعتقد بأن عدم التواصل يعد مشكلة كبيرة، قائلة: عندما يعتقد البعض أن الآخر يعلم، أو أن لديه خبرا، وعندها يتم العزف عن إخبار بعضهم البعض معتقدين أن كل فرد يعلم، مضيفة: نجد ببعض بيئات العمل أن هناك صفة سيئة منتشرة، وهي «الحش»، وذلك لكون الناس تعتقد أن صوتهم غير مسموع، وهذا أمر غير صحيح، وأنصح بحال لديك ما تود قوله فيجب عليك التحدث أمام الشخص الذي سوف يحل المشكلة، أما أن تتحدث عن الآخرين من وراء ظهورهم فقط، فهذا أمر غير صائب.

صوت مسموع

ونصحت المسكين بالبدء بالتحدث داخل بيئة العمل وأن تكون أصواتهم مسموعة، معللة ذلك بقولها: فالأغلبية من الناس لا تتحدث حتى بالاجتماعات بصوت مسموع وأفكار واضحة، كونهم يعتقدون أن صوتهم غير مسموع وأنه لا أحد سيسمعهم، ما قد يوصلهم إلى الاستسلام والسأم من فكرة التغيير.

داخل المنزل

وعمن يكون مقر عمله في منزله، أبانت أن هناك العديد من الأشخاص ممن يعملون بالمنازل أو يقومون باكتساب المعرفة بالمنزل، قائلة: الموضوع أسهل مما نتصور، وكل ما يحتاج الفرد إليه هو زاوية مخصصة يعمل بها،

ولن أقول مكتب بأكمله؛ فهناك من ليس لديه القدرة على توفير مكتب بأكمله يجعله يشعر بأنه في مكان عمل، وحتى مع العمل بالمنزل عليك ارتداء الملابس الملائمة للعمل، وكأنك موجود بمكان العمل فعلا، وإن كنت من النوع الذي يحتسي القهوة أو الشاي، يفضل أن يكون موجودا بجانبك، وأن تكون لديك إضاءة جيدة، وتهوية كذلك، وألا تستعمل الجوال طوال الوقت في حال لم يلزم عملك ذلك، كل هذه العوامل تساعد الشخص على الإنتاج من المنزل.

توجه رقمي

واستكملت: أعتقد أن التوجه الآن بالمملكة وباقي الدول هو توجه رقمي، إذ أصبح هناك توجه أكبر للعمل من المنزل، والتعلم عن بعد، والأمور المماثلة، لذلك أعتقد أنه أصبح من الضروري أن يهيئ الجميع لأنفسهم زاوية بالمنزل يتمكنون من خلالها من العمل، أو يدرسون ويتطورون من خلالها، إذ إن هناك البعض ممن لا يعملون بالمنزل، ولكنهم خصصوا هذه الزاوية حتى يتعلموا عبر الإنترنت، ولمشاهدة فيديوهات اليوتيوب التي يتطورون من خلالها، لذلك أعتقد أنها أصبحت ضرورة للجميع حتى من لا يعمل من المنزل.

مدير داعم

وعن تأثير زملاء العمل، قالت: أعتقد أن المدير المباشر هو أكثر شخص بإمكانه التأثير على صلاح بيئة العمل للموظف، فوجود مدير جيد وداعم ضرورة لكل موظف، بشكل عام عندما يكون المدير جيدا يبذل الموظفون أقصى ما لديهم، فتكون بيئة العمل ممتازة وصحية، بينما العكس عندما يكون المدير غير كفء بمنصبه.

مشتتات وحافز

وترى أن على الشخص أن يبتعد عن المشتتات، سواء كان بالمنزل أو مكان العمل، وأن يحاول التركيز على عمله، ويجب عليه أن يجد له حافزا يجعله يستيقظ كل يوم من النوم ويذهب لعمله، وأحيانا يتمثل هذا الحافز بزميل بالمكتب، أو آلة صنع القهوة بمقر العمل، أو بحافز بسيط جدا، مثل رغبتك بشراء إفطار لنفسك من الخارج، وعلى الفرد أن يجد لنفسه هذا الحافز حتى وأن لم تكن بيئة العمل مقدرة لجهوده.

دور التواصل

وركزت المسكين على دور التواصل في بيئة العمل بشكل عام، سواء التواصل اللفظي أو المكتوب ودوره المهم، خاصة أن الأغلبية بالفترة الماضية، والبعض مازال يعمل بالمنزل، قائلة: يجب على المرء أن يعرف كيف يتواصل، وأصبح هناك العديد من المشاكل بسبب عدم التواصل الجيد، لذلك أنصح الفرد أن يدرب نفسه جيدا على التواصل المكتوب والمسموع كي يوفر طاقته، ويجب أن يعرف كيف يتعامل مع الآخرين لأن كسب الناس يمثل جزءا كبيرا من النجاح في العمل.

مصر وباكستان : نقف مع المملكة للتصدي لما يهدد استقرارها

إغلاق 119 محلاً واتلاف 1844 كيلو مواد غذائية بعسير

قطع رأس إمرأة وقتل اثنين آخرين في هجوم بكنسية فرنسية

تايوان.. تحطم طائرة حربية ووفاة قائدها

3 وفيات و 1312 إصابة جديدة بكورونا في الإمارات

المزيد