مسؤولو الشرقية: عهد «الحزم والعزم» .. وتواصل مسيرة البناء

رفعوا التهاني لخادم الحرمين وولي العهد

مسؤولو الشرقية: عهد «الحزم والعزم» .. وتواصل مسيرة البناء

الثلاثاء ٢٢ / ٠٩ / ٢٠٢٠
أكد عدد من المسؤولين بالمنطقة الشرقية أن مناسبة اليوم الوطني الـ90 ذكرى غالية وسعيدة على قلوب الشعب السعودي، وكافة المقيمين على أرض هذه البلاد المباركة، تتجدد فيه الإنجازات، مع مواصلة المملكة مسيرة العطاء وفق رؤية جديدة ومتجددة تصنع مرحلة جديدة من استشراف المستقبل، وإضافوا إن المملكة قيادة وشعبًا رسمت على مر العصور صورة رائعة تعكس مدى تلاحم الشعب السعودي وقيادته، ما جعلها حصنًا منيعًا على الحاقدين ودعاة الفتنة والضلال.

ورفعوا التهنئة والتبريكات إلى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع - يحفظهما الله - ولكافة أبناء المملكة تحت شعار «همة حتى القمة».


إنجازات على مختلف مسارات النمو والتطور

أكد محافظ الخبر سليمان الثنيان أن اليوم الوطني ذكرى تاريخية لجلالة الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود- طيب الله ثراه- أرسى خلالها البناء، واستكمل أبناؤه الملوك البررة من بعده حمل الأمانة، والعمل على نهجه، من خلال معالم التنمية وشواهد التطور في كل شبر من وطننا، والتي تحكي للأجيال قصة مسيرة طويلة من العطاء والبذل والنماء، فكان الإنجاز، وتحقيق الأمن والاستقرار، والوحدة المباركة، حتى عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود- يحفظه الله-.وأضاف: «حققت المملكة الإنجازات على مختلف مسارات النمو والتطور والحضور المتميز على مختلف المحافل الخارجية، ومن بين ذلك الانطلاقة المباركة لرؤية المملكة 2030، وبرنامج التحول الوطني 2020».

دعائم ثابتة ومتينة تتحدى تقلبات الزمن

قال أمين المنطقة الشرقية م. فهد الجبير، إن ذكرى اليوم الوطني تمر، والمملكة قائمة على دعائم ثابتة ومتينة، تتحدى تقلبات الزمن، وتزداد رسوخًا واعتزازًا على مر الأجيال، بهذا الرصيد العريق وبأمجاده ومكتسباته التاريخية، ليبقى هذا الإرث حيًا في ذاكرة الأجيال المتعاقبة، تنهل منه معاني الوفاء للوطن دون سواه.وأضاف: «نحتفل اليوم بذكرى توحيد الوطن على يد المؤسس الملك عبدالعزيز -طيب الله ثراه-، ونحن فخورون بما تحقق من إنجازات على مستوى الوطن، منذ ذلك العهد المجيد وخلال فترات الحكم الزاهرة لأبنائه الملوك وحتى عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز - يحفظه الله -، الذي قاد مسيرة البناء، وفتح آفاقًا جديدة لتنمية الوطن.

خطى ثابتة مستمدة من شريعة غراء ورؤى ثاقبة

أشار مدير عام التعليم بالمنطقة الشرقية د.ناصر الشلعان، إلى أن اليوم الوطني، يعبق بالأمجاد على مر السنين والأعوام، ويحمل في طياته تباشير التقدم والازدهار، ومفخرة كل سعودي.وأضاف إن المملكة تحتفي اليوم بذكرى يومنا الوطني المجيد الـ90، متأملين عظم ما تحقق من إنجازات سعودية ونهضة تنموية طالت جميع الميادين والقطاعات، مستشعرين في الوقت ذاته ما نرفل فيه من الأمن والأمان والنماء والرخاء في وطن قوي ومزدهر يحتل مكانة متميزة بين دول العالم، مبينًا أن بلادنا تسير على خُطى ثابتة مُستمدًّة من شريعة غرّاء ورؤىً ثاقبة لقيادتنا الرشيدة ، وتتوالى الإنجازات العملاقة والمشروعات التنموية في جميع القطاعات سيما قطاع التعليم الذي حظي ـ ولا يزال ـ باهتمام كبير ودعم متواصل فأصبح التعليم السعودي حاضرًا في الكثير من المحافل الدولية.

وأكمل: «تجلى ذلك إبان الجائحة إذ أبدى الشعب السعودي ولاءه للقيادة - أيدها الله - في تمثله لكافة التوجيهات، كما أبدت حكومتنا الرشيدة وقيادتنا الحكيمة حرصها واهتمامها المنقطع النظير في سبيل أن يرفل المواطن بالصحة والاستقرار».

تقليل الخسائر وتعزيز الفرص والمكاسب

قال مدير شرطة المنطقة الشرقية اللواء عبدالله القريش: «نستذكر في يوم الوطن، سيرة مؤسس البلاد الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود - طيب الله ثراه - الذي وحد الصف وجمع الكلمة تحت راية التوحيد الخالدة، وما تحقق من نهضة ومنجزات خلال مسيرة العطاء التي سار عليها أبناؤه الملوك من بعده، وصولاً إلى عهد قائد مسيرتنا خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمين - يحفظهما الله -». وأضاف: «نلحظ جميعا أن منظومة التنمية تشهد قفزات نوعية في كل المجالات، متجاوزين بذلك أصعب الظروف والمواقف، بقيادة حكيمة تفكر وتخطط لتجاوز الأزمات، وتسعى لتقليل الخسائر، وتعزيز الفرص والمكاسب، مؤكدة مواصلة الجهود وتقدمها نحو تحقيق مستهدفات برامج التحول الوطني ورؤية المملكة 2030».

وضع صحي يحتذى به عالميا

بين مدير عام الشؤون الصحية بالمنطقة الشرقية د. إبراهيم العريفي، أن بلادنا منذ إعلان توحيدها، تمر كل عام من نهضة إلى نهضة، ومن تقدم إلى تقدم، وبمراحل تطور وتنمية هائلة، إلى أن أطلقت رؤية 2030، التي جعلتها في طليعة البلدان المواكبة للتطور والمعاصرة.

وأضاف: «نمتلك ثقلا ودورا محوريا في الأوساط الاقليمية والدولية سواء المجال الاقتصادي أو السياسي أو غيرهما من المجالات، ومنها المجال الصحي، الذي حظي بدعم كبير من لدن خادم الحرمين الشريفين - أيده الله - حتى أصبح الوضع الصحي في بلادنا نموذجًا يحتذى به». وأشار إلى أن المملكة استطاعت أن تقدم مثالًا رائعًا في إدارة أزمة جائحة «كورونا»، ونفذت سلسلة إجراءات صارمة لمنع انتشار الفيروس، وأثبتت للعالم أنها العزم القوي في احتواء المرض. وتابع: «انطلقت كافة إدارات الدولة ومؤسساتها في التعامل بحكمة لاحتواء الأزمة، واتخذت احتياطات وتدابير استباقية للتعامل مع الحالات الطارئة، وأكدت أنها لن تتهاون في صحة المواطن والمقيم على أرضها، كما أثبتت أنها ستتعامل بحزم مع الموقف، ولو تطلب مزيدًا من القرارات الصارمة والإجراءات الاحترازية المكلفة».

اقتصاد متطور وأوضاع سياسية مستقرة

قال رئيس بلدية محافظة الخبر م. سلطان الزايدي، إن اليوم الوطني، مناسبة نستذكر فيها الإنجازات التي حققتها المملكة منذ عهد المؤسس إلى يومنا هذا، والانطلاق نحو تحقيق إنجازات جديدة تكون عنوان نجاح للمملكة.

وأكد أنه عاما بعد عام تمر الذكرى، والمملكة مستمرة في طريق التنمية الشاملة، حتى أصبحت مظاهر النهضة ملموسة في كل المجالات، بعد أن دخلت في سباق مع الزمن، وتخطت الحواجز والصعاب، وواجهت التحديات بشجاعة؛ لتصل إلى ما أرادت، وتحقيق أهدافها المرسومة، في ظل إنجازات ومكتسبات عظيمة منذ عهد الملك عبدالعزيز - يرحمه الله - وحتى أبنائه الملوك من بعده، وصولًا إلى عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان - يحفظهما الله -.

وأضاف إن بلادنا تميزت باقتصاد متطور مزدهر، وأوضاع سياسية مستقرة، ومؤسسات حديثة، تعليمية، وصحية، واجتماعية، وثقافية.

تماسك وترابط الشعب الأبي

لفت مدير عام فرع الهلال الأحمر بالمنطقة الشرقية د. خالد العنزي، إلى أن اليوم الوطني، يأتي في أيام سعيدة، مع انحسار جائحة «كورونا» في وطننا الغالي، وذلك بفضل حكمة وحنكة القيادة الرشيدة وجهود كافة الجهات، وما اتخذته الدولة من قرارات حكيمة في مكافحة الفيروس.

وأكمل: «لا ننسى جهود وتماسك وترابط هذا الشعب الأبي، الذي يجدد الولاء والطاعة لولاة أمره، ويسير خلف قيادته، فنعيش أفراح هذا اليوم الوطني ونحن نتذكر المؤسس وأبناءه البررة الذين حكموا من بعده، ونعيش الفرحة.
المزيد من المقالات