رئيس الاتحاد الألماني: سيكون هناك جديد في قضية مونديال 2006

رئيس الاتحاد الألماني: سيكون هناك جديد في قضية مونديال 2006

الثلاثاء ٢٢ / ٠٩ / ٢٠٢٠


يتوقع الاتحاد الألماني لكرة القدم أن تكون لديه رؤية واضحة جديدة في القضية المتعلقة باستضافة ألمانيا لكأس العالم 2006، وفقا لرئيس الاتحاد فريتز كيلر.


وقال كيلر :"سيكون هناك شيئا جديدا. ولكننا نواصل مناشدة أي شخص يمكنه المساهمة بشيء ما، للمشاركة في التوضيح".

وأضاف إنه حان الوقت " لإزالة آخر ظل من هذا العام 2006،هذه المنارة لكرة القدم الألمانية. كلنا نأمل أن ننجح. ووفقا لما قيل نحن قريبون للغاية".

وتتعلق القضية بمدفوعات بقيمة 7ر6 مليون يورو (9ر7 مليون دولار) تلقاها فرانز بيكنباور رئيس اللجنة المنظمة للمونديال من روبرت لويس دريفوس، رئيس شركة "أديداس" السابق في 2002، وهي الأموال التي وصلت في النهاية لحساب يتحكم فيه القطري محمد بن همام مسؤول كبير سابق في كرة القدم.

وعادت النقود مرة أخرى إلى دريفوس في 2005 من حساب الاتحاد الألماني عبر الاتحاد الدولي (فيفا).

ولم يتضح بعد الغرض من هذه المدفوعات.

وأدى الكشف عن القضية لسقوط فولفجانح نيرسباخ رئيس الاتحاد الألماني وقتها، كما أن التحقيق الذي أجراه مكتب الاستشارات القانونية "فرش فيلدز" لم يتمكن من تحقيق رؤية واضحة للقضية.
المزيد من المقالات