«السلبية».. تسعد الهلاليين

عطيف جاهز بعد أسبوع

«السلبية».. تسعد الهلاليين

الاثنين ٢١ / ٠٩ / ٢٠٢٠
عاود فريق الهلال الأول لكرة القدم، أمس الإثنين، تمارينه وسط مشاركة اللاعب سلمان الفرج الذي غادر الحجر الصحي بعد أن أجرى مسحتين طبيتين كانت نتيجتهما سلبية ولله الحمد، وينتظر الفريق نتيجة المسحة الثانية التي أجريت للاعبين محمد البريك، وحمد العبدان، وذلك بعد أن ظهرت نتيجة المسحة الأولى لهما سلبية، ولكن بحسب بروتوكولات الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، فإنه يشترط أن يجري الشخص المتعافي من الإصابة، مسحتين تكون نتيجتهما سلبية حتى يسمح له بمغادرة الحجر الصحي، والانضمام للتمارين الجماعية للفريق، وينتظر أن ينخرط الثنائي في تمارين الفريق مساء اليوم، فيما أدى عبدالله عطيف تمارين لياقية باستخدام الكرة، وينتظر أن يكون جاهزا للمشاركة في التمارين الجماعية خلال الأسبوع المقبل.

وبعد خروج عدد من اللاعبين من الحجر الصحي، تقرر عدم مغادرة قائد الفريق محمد الشلهوب الذي أعلن اعتزاله أخيرا إلى الدوحة، وذلك بعد تغيير البروتوكول الطبي لعودة اللاعبين المصابين بفيروس كورونا، حيث كان في السابق يشترط وجود المصابين في الحجر الصحي لمدة 14 يوما، ولكن البروتوكول الطبي الجديد أصبح يعتمد على مسحتين سلبيتين للخروج من الحجر الصحي.


وسيجري جميع أفراد الفريق اليوم (المصاب والسليم)، مسحة وفقًا لأنظمة البطولة الآسيوية، التي تنص على إجراء مسحة لجميع البعثات قبل خوض المباريات.

من جهة أخرى، امتدح مدير الجهاز الفني لفريق الهلال الأول لكرة القدم، رازفان لوشيسكو، مستوى اللاعبين الشباب الذين شاركوا في مباراة الفريق الأخيرة، مؤكدا سعادته الكبيرة بمستوى هؤلاء اللاعبين الذين يشاركون للمرة الأولى مع الفريق الأول لكرة القدم، وأكد رازفان أن هؤلاء الشباب لا يمتلكون أي خبرة دولية، والعديد منهم لم يلعبوا في المباريات خلال الموسم الماضي.
المزيد من المقالات