الشرقية تستحوذ على 75 % من إجمالي عقود المشروعات

خلال الربع الثاني للعام الحالي

الشرقية تستحوذ على 75 % من إجمالي عقود المشروعات

الاثنين ٢١ / ٠٩ / ٢٠٢٠
كشف تقرير صادر عن مجلس الأعمال السعودي الأمريكي، أن قيمة عقود المشروعات التي تمت ترسيتها خلال الربع الثاني لعام 2020 بلغت 11 مليار ريال، بالرغم مما سببته آثار جائحة فيروس كورونا المستجد، مشيرا إلى أن المنطقة الشرقية استحوذت على أعلى حصة من العقود بقيمة 8.2 مليار ريال، بما يعادل 2.2 مليار دولار، وبنسبة 75 % من إجمالي العقود.

وأشار التقرير إلى أن قطاعي المياه والنفط والغاز، ساهما بأعلى قيمة من العقود التي تمت ترسيتها في المنطقة الشرقية، التي بلغت نحو 6.1 مليار دولار، في الربع الثاني من العام الحالي، وبنسبة 74 % من إجمالي المشروعات، لافتا إلى أن المشروعات شملت مشاريع تحلية المياه، والعمل في حقول نفط المرجان.


وأضاف التقرير: إن من بين القطاعات الأخرى المساهمة، هي: النقل والعقارات والصناعة، مشيرا إلى أن خلال النصف الأول من العام الحالي، تصدرت المنطقة الشرقية جميع المناطق بحصة 30 مليار ريال أو بما يعادل 8 مليارات دولار، بنسبة 54 % من العقود التي تمت ترسيتها.

ولفت التقرير إلى أن مؤشر مجلس الأعمال السعودي الأمريكي لترسية العقود وصل إلى 150.81 نقطة بنهاية الربع الثاني، ويعكس هذا انخفاضًا قدره 65.79 نقطة مقارنةً بالربع الأول، فيما انخفضت قيمة العقود التي تمت ترسيتها بشكل كبير خلال الربع الثاني.

وأوضح التقرير أن مؤشر ترسية العقود أقفل عند 197.51 نقطة في أبريل، و174.63 نقطة في مايو، و150.81 نقطة في يونيو.، فيما عكس أداء مؤشر ترسية العقود مقارنة بالنصف الأول من عام 2019 انخفاضًا قدره 89.63 نقطة، مما يسلط الضوء على وتيرة العقود التي تمت ترسيتها التي شهدها عام 2019، إذ رفع الأداء القوي خلال الربع الأول مؤشر ترسية العقود فوق عتبة الـ100 نقطة، ولكن سيتم اختباره في الأرباع السنوية المقبلة إذ لا يزال من المتوقع تعليق العقود أو إلغاؤها. وتوقع الاقتصادي بمجلس الأعمال السعودي الأمريكي، البراء الوزير أن تتعافى أنشطة الإنشاء في الأشهر المقبلة بعد الفترة العصيبة التي شهدتها في الربع الثاني، فيما ستظل الفترة المتبقية من عام 2020 تشكل تحديًا كبيرًا، غير أن نشاط الإنشاء شهد انتعاشًا طفيفًا بالفعل مع انخفاض عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا في المملكة، واستمرار تعافي أسعار النفط. ويجري حاليًا عدد من التطورات الإيجابية التي تشمل التطوير المستمر لقطاع العقارات السكنية في المملكة.
المزيد من المقالات
x