بيانات مسربة تكشف ضعف مكافحة غسيل الأموال العالمية

بيانات مسربة تكشف ضعف مكافحة غسيل الأموال العالمية

الاثنين ٢١ / ٠٩ / ٢٠٢٠
قالت شبكة من الصحفيين الاستقصائيين أمس الأحد، إنها حصلت على مجموعة من الملفات المسربة تكشف عن نقاط ضعف كبيرة في الحرب العالمية ضد عمليات غسيل الأموال الدولية.

وفقًا للاتحاد الدولي للصحفيين الاستقصائيين، تكشف الوثائق المسربة من وزارة الخزانة الأمريكية أن بنوكا عالمية كبرى تتعامل منذ سنوات مع عملاء يشكلون مخاطر كبيرة.


وقال الاتحاد الدولي للصحفيين الاستقصائيين إن الملفات أظهرت كيف أن البنوك، وكثير منها أسماء مألوفة، نقلت "مبالغ هائلة من النقد غير المشروع" لمجرمين متورطين في الجريمة المنظمة وأفراد خاضعين لعقوبات أمريكية.

وأضاف الاتحاد أنه على الرغم من اللوائح الصارمة، قبلت البنوك الكبرى أيضًا مجرمين مشتبه بهم كعملاء وأجرت تحويلات بمليارات الدولارات لهم.

وكشف التقرير عن أن البنوك ترددت أيضا في الإبلاغ عن مثل هذه المعاملات المشبوهة للسلطات وأحيانًا كانت تفعل ذلك بعد تأخير لسنوات.
المزيد من المقالات