مغامرة بيرلو تزيد إثارة الكالتشيو

مغامرة بيرلو تزيد إثارة الكالتشيو

السبت ١٩ / ٠٩ / ٢٠٢٠
فتح قرار يوفنتوس بتعيين أندريا بيرلو مدربًا للفريق، رغم عدم امتلاكه الخبرة الكافية، باب المنافسة على لقب دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم هذا الموسم على مصراعيه لأول مرة منذ سنوات مع وجود عدد كبير من الأندية تنتظر أي كبوة لحامل اللقب.

ويسعى الفريق القادم من تورينو للتتويج بلقبه العاشر على التوالي في الدوري الذي ينطلق، اليوم السبت، لكنه سيفعل ذلك بقيادة مدرب، رغم قدراته الكبيرة التي لا شك فيها كلاعب، لم يدرب من قبل في الدرجة الأولى.


وحصل بيرلو، الذي سيخوض أول مباراة رسمية عندما يستضيف سامبدوريا يوم غد الأحد، على رخصة التدريب رسميًا يوم الإثنين الماضي، عقب تقديم أوراق اعتماده أمام دورة تدريبية في مقر الاتحاد الإيطالي في فلورنسا، ويبقى أن نرى كيف سيتأقلم مع منصبه الجديد.

وقال بيرلو عقب مباراة ودية استعدادًا للموسم أمام نوفارا: «أنا مدرب يوفنتوس ومن الطبيعي أن أي شخص يأتي إلى هنا يجب عليه الفوز. وأدرك ضرورة تحقيق الانتصارات، كان الأمر كذلك عندما كنت لاعبًا، وسيكون ذاته وأنا مدرب».

وتوجد الكثير من علامات الاستفهام حول يوفنتوس، بما في ذلك كيفية إنهاء الموسم الماضي بفوزه مرتين فقط في آخر ثماني مباريات واعتماد الفريق بشكل كبير على كريستيانو رونالدو.

وفي ظل الفترة الانتقالية التي يمر بها يوفنتوس، أصبح الدوري الإيطالي أصعب البطولات المحلية الأوروبية الكبرى التي يمكن التنبؤ بها لعدة أسباب.
المزيد من المقالات
x