أستراليا تخفف القيود الحدودية أمام عودة مواطنيها العالقين بالخارج

أستراليا تخفف القيود الحدودية أمام عودة مواطنيها العالقين بالخارج

الجمعة ١٨ / ٠٩ / ٢٠٢٠
تستعد أستراليا تدريجيا لزيادة عدد المسافرين الدوليين الذين يسمح لهم بالعودة إلى البلاد، وذلك للمساعدة في عودة المزيد من الأستراليين الذين تقطعت بهم السبل خارج البلاد.

ونظرا للقيود التي فرضت على عودة الوافدين الدوليين أسبوعيا في يوليو، ينتظر أكثر من 24 ألف أسترالي للعودة من الخارج.


وأعلن رئيس الوزراء الأسترالي سكوت موريسون اليوم الجمعة أن الولايات والأراضي اتفقت على حد إجمالي من أربعة آلاف إلى ستة آلاف بحلول منتصف أكتوبر.

وقال موريسون إن الخطة تتضمن عدم وجود حد على عدد الأستراليين الذين يمكنهم العودة في نهاية المطاف.

ويجب أن يخضع الوافدون الدوليون لحجر صحي فندقي إلزامي لمدة أسبوعين.

وتستقبل ولاية نيو ساوث ويلز 500 شخص إضافي أسبوعيا بدءا من 27 سبتمبر.

وسوف تزيد ولايتا كوينزلاند وغرب أستراليا عدد الوافدين إليهما تدريجيا بداية من نفس اليوم، لتستقبل كل ولاية 500 شخص إضافي بحلول أكتوبر.

واليوم الجمعة جرى تسجيل 45 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا في ولاية فيكتوريا وهي بؤرة تفشي الفيروس في البلاد، كما سجلت الولاية خمس وفيات لترتفع الحصيلة على مستوى البلاد إلى 837 وفاة.
المزيد من المقالات