برنامج تدريبي يعزز «الوقف» بقطاع الأعمال

برنامج تدريبي يعزز «الوقف» بقطاع الأعمال

الخميس ١٧ / ٠٩ / ٢٠٢٠
تُنظم لجنة الأوقاف بغرفة الشرقية، بعد غد الأحد برنامجًا تدريبيًا جديدًا بعنوان «نحو مجلس نظارة فعال يُحقق الحوكمة»، يُقدمه عضو اللجنة المهندس موسى الموسى.

يستهدف البرنامج مجالس الإدارة والنظارة للأوقاف الخاصة والعامة مؤسسية كانت أو عائلية، ويهدف إلى تفعيل دور هذه المجالس، وتحقيق إستراتيجية الوقف، وتحرير أدوار اللجان، والإدارات والتدقيق والاستثمار والرقابة، وتطوير عمل القادة، وتحسين أداء هذه المجالس.


وقال رئيس غرفة الشرقية عبدالحكيم الخالدي، إن الغرفة من خلال لجنة الأوقاف وفرت الإمكانات والدعم في سبيل إحياء ثقافة الوقف بين قطاع الأعمال، ونسّقت مع جهات رسمية وغير رسمية عدة بهدف تطوير الأنظمة واللوائح التي تحكم مشروعات الأوقاف، موضحا أن هذا البرنامج يُمثل مواصلةً للجهود نحو تعزيز ثقافة الأوقاف كمقصد شرعي يهدف إلى دعم النمو الاقتصادي والتنموي في المجتمع.

وأكد الخالدي، أهمية البرنامج بما يطرحه من موضوع ذي أهمية كُبرى في تنظيم الأوقاف وجعلها أكثر فاعلية، من خلال حوكمة مجالس النظارة، وما تضفيه من شفافية ورؤى أكثر وضوحًا فيما يتعلق بمجلس النظارة وآليات إدارته وكيفية قيادته للوقف وصولاً إلى تحقيق الجودة والتميز في الأداء باختيار الأساليب المناسبة والفعالة.

من جانبه، أكد رئيس لجنة الأوقاف، عايض القحطاني، حرص اللجنة على زيادة مساحة المعرفة والاطلاع في أوساط المجتمع حول ثقافة ومفهوم الأوقاف، موضحا أنها ليست مقتصرة على قطاعات أو جوانب معينة، بل إن مفهومها وغايتها واسعة يستطيع عدد كبير من أفراد المجتمع تفعليها وكسب الأجر من الله عز وجل، من خلال القيام بهذا المقصد الشرعي السامي الذي يعد من أوجه التكافل الاجتماعي ويدفع بعجلة التنمية والاقتصاد الوطني.

وأعرف عن اعتزاز لجنة أوقاف الشرقية بأن يقف على رئاستها الفخرية سموّ أمير المنطقة الشرقية صاحب السموّ الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز، وسمو نائبه صاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان نائبًا فخريًا لها، مشيرا إلى ما حققته من نتائج كبيرة ساهمت في زيادة الاتجاه نحو العمل الوقفي بكافة أنواعه.
المزيد من المقالات