706 أعمال تتنافس على جائزة اليوم الوطني بجامعة الأمير محمد بن فهد

706 أعمال تتنافس على جائزة اليوم الوطني بجامعة الأمير محمد بن فهد

الأربعاء ١٦ / ٠٩ / ٢٠٢٠
أنهى الفريق الفني لجائزة جامعة الأمير محمد بن فهد لأفضل عمل متميز في اليوم الوطني، فرز الأعمال المتقدمة للمشاركة بالجائزة في دورتها الثانية، وتم تطبيق معايير الجائزة على هذه الأعمال، ونتج عن ذلك اختيار 706 أعمال، في 16 فرعا من فروع الجائزة المختلفة، ويجري حاليا تقييم الأعمال المشاركة تمهيدا لاختيار الفائزين والإعلان عنهم خلال الفترة المقبلة.

وقال رئيس الفريق الفني للجائزة زيدان الزيدان، إن الجائزة تلقت مجموعة كبيرة من المشاركات المميزة، منذ انطلاق دورتها الثانية من مختلف أرجاء المملكة وخارجها في جميع فئات الجائزة المختلفة، ويجري حاليا الفرز الدقيق وتحكيم الأعمال الفائزة.


وأشار الزيدان إلى أن الجائزة هي جزء من مشاركة الجامعة في احتفالات اليوم الوطني، التي تعد واحدة من أفضل وأهم المناسبات التي تحتفل بها المملكة، مضيفا: «تأتي هذه الجائزة من دور الجامعة في خدمة المجتمع ومشاركة منها عبر إمكاناتها في فعاليات اليوم الوطني، إذ توضح ما قام به مؤسس هذه البلاد الملك عبدالعزيز -طيب الله ثراه- في بناء هذا الوطن، وتسعى إلى ترسيخ مبادئ المنافسة والمشاركة الإيجابية، مع استثمار ملكات الإبداع لدى الشباب، وتشجيع الموهوبين المتميزين في الأعمال المقدمة، وترسيخ أهمية الإنجازات الوطنية وتعزيز حضورها محليا وعالميا».

يذكر أن قيمة الجائزة مليون ريال سعودي، موزعة على 16 فرعا، وهي أفضل «عمل أدبي - قصة قصيرة، أفضل عمل أدبي - قصيدة شعرية، أفضل عمل إعلامي - إذاعي، أفضل عمل إعلامي - تليفزيوني، أفضل عمل إعلامي - صحفي، أفضل عمل فني - جرافيك، أفضل عمل فني - فن تشكيلي، أفضل عمل فني - مجسم، أفضل عمل فني - نحت، أفضل عمل مجتمعي - أفراد، أفضل عمل مجتمعي - مؤسسات، أفضل فيلم، أفضل مشاركة على التواصل الاجتماعي - أفضل صورة في إنستجرام، أفضل مشاركة على التواصل الاجتماعي - أفضل تغريدة، أفضل مشاركة على التواصل الاجتماعي - أفضل تغطية - سناب شات».
المزيد من المقالات